أخبار دولية

دبلوماسي مصري سابق: الاتفاق البحري بين مصر واليونان يمنع أي تحرك تركي

قال السفير جمال بيومي مساعد وزير الخارجية المصري الأسبق، إن اتفاق تحديد الحدود المصرية – اليونانية البحرية يمنع أي تحرك تركي في المنطقة.
وأضاف بيومي خلال مداخلة هاتفية عبر تلفزيون “TEN”، أن هذا الاتفاق يجرى تحديده وفقا للأمم المتحدة والقانون الدولي البحري، لتحديد حدود مصر الاقتصادية، وكذا الأمر بالنسبة لحدود اليونان.

 

وتابع أن الاتفاق يعلن أنه لا يوجد موطئ لقدم تركيا في هذا الموقع، مشددا على أن الاتفاقية الموقعة بين حكومة فائز السراج وتركيا لا قيمة لها، لأن السراج لا يمثل ليبيا.

ووقع وزير الخارجية سامح شكري على اتفاقية ترسيم الحدود مع نظيره اليوناني.

وقال وزير الخارجية اليوناني إن الاتفاقية تحترم القوانين الدولية والعلاقات المجاورة وهذه الاتفاقية تمت بعد مباحثات طويلة المدى، مشيرا إلى أن الاتفاقية بين تركيا وطرابلس ليس لها وجود أو أساس، ومكانها سلة المهملات.

وأضاف وزير الخارجية اليوناني: “العلاقات المصرية اليونانية تبدأ مرحلة جديدة لعلاقة وطيدة أكبر، ونأمل أن نواجه معا كل تحديات المنطقة لصالح شعوبنا ومنطقتنا”.

وأكد أن الاتفاقية عادلة وتعزز موقف الدولتين، موضحا أنها اتفاقية عزم وقوة بين البلدين، وتؤكد التعاون فيما يحدث بالمنطقة والهدف ترسيم الحدود مع كل الدول المجاورة.

واختتم وزير خارجية اليونان كلمته: “ندعو كل الدول المجاورة إلى الاحتذاء بهذه الاتفاقية، ويجب الاتفاق، والقوانين الدولية تُحترم كاملة وليست اختيارية”.

المصدر: وسائل إعلام مصرية

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق