أخبار محلية

مقتل طفل وجرح آخرين بانفجار مستودع ذخيرة في مدينة جسر الشغور

 

قُتل طفل وأٌصيب خمسة آخرين من عائلته بانفجار مستودع ذخيرة داخل منزل في مدينة جسر الشغور بريف إدلب الغربي فجر يوم الجمعة 7 آب 2020.

وأكدت مصادر محلية، أن الطفل “مهدي حسوني” الذي يبلغ من العمر عام ونصف، تُوفي إثر الانفجار بالإضافة إلى إصابة عدد آخر من أفراد أسرته بجروح متفاوتة.

حيث قام الدفاع المدني بإخراج المصابين من تحت الأنقاض وتحويلهم إلى المشفى لتلقي العلاج، وتمكن الدفاع المدني من توثيق أسمائهم، وهم كالتالي:
1. جودي الأحمد
2. اطمة حسوني
3. اجي حسوني
4. سمية حسوني
5. أبو بكر حسوني

وإلى جانب الخسائر البشرية، ألحق الانفجار أضراراً بالسيارات والمباني المجاورة.

الجدير بالذكر أن إدلب شهدت عدة حوادث مشابهة، حيث أُصيب ثمانية أشخاص، بينهم ثلاثة عناصر من فرق “الدفاع المدني”، نتيجة انفجارين متتاليين مجهولين في منزل سكني بقرية “الكستن” التابعة لجسر الشغور بريف إدلب الغربي، في 5 من نيسان الماضي.

يُشار إلى أن، تجارة السلاح نشطت في إدلب خلال السنوات الماضية، منذ سيطرة فصائل المعارضة المسلحة الموالية للمحتل التركي عليها في 2015، إذ انتشرت “سوق سوداء” لبيع السلاح، وتركزت أغلبية المحال في الأحياء السكنية.

وكالة وجه الحقRûmaf 7.8.2020

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق