أخبار دولية

حرائق بسبب قصف الطائرات التركية لشمال العراق

بغداد – تواصل الحكومة التركية حملتها العسكرية وعمليات القصف في مناطق متعددة من شمال العراق.

وفي آخر التطورات، أفاد قائممقام قضاء ماوت، التابع لمحافظة السليمانية، كاميران حسن، اليوم الجمعة ان الطيران التركي عاد مرة اخرى لقصف مناطق في القضاء.
وقال كاميران حسن، إن الطيران التركي قام بقصف قرية قاميش، التابعة للقضاء مرتين، ظهر اليوم، مشيراً إلى نشوب حرائق في القرية جراء القصف التركي المذكور.
ولم يشر حسن إلى سقوط ضحايا بشرية جراء القصف التركي، لحد الآن.

ولم توقف الإحتجاجات الرسمية والشعبية العراقية الإعتداءات التركية على مناطق واسعة في شمال العراق بل تمادت القوات المسلحة التركية والطيران التركي في استهداف المزيد من المناطق.

وكان مصدر حكومي كردي أفاد بقيام الطائرات التركية بقصف مناطق شمالي مدينة السليمانية – 350 كم شمال شرقي بغداد.

وسبق لقائمقام قضاء ماوت، كامران حسن، أن اعلن لوكالة الأنباء الألمانية قبل بضعة ايام أن “الطائرات التركية قامت بشن غارتين منفصلتين على محيط قرى كلالة وكويركاني وزازولان 60 كم شمال السليمانية والقريبة من الحدود الإيرانية بذريعة وجود مقرات ومواقع لمسلحي حزب العمال الكردستاني التركي في المنطقة”.

وأضاف أن “الغارات لم تسفر عن وقوع خسائر بشرية بين أهالي المنطقة ولكنها أدت إلى حرق الأراضي الزراعية وتصاعد اعمدة الدخان في براري المنطقة”.

القصف التركي المتوصل كان قد تسبب في وقوع إصابات في صفوف المدنيين الأكراد في شمال العراق والذي ادى الى إفراغ عشرات القرى الكردية من سكانها بسبب العمليات العسكرية التركية التي تطال المدنيين.

وكان مصدر حكومي كردي قد اعلن في وقت سابق عن إصابة ثلاثة مدنيين جراء قصف المدفعية التركية قرى شمال محافظة أربيل – 350 كيلومترا شمال بغداد.

وقال مدير ناحية سيدكان احسان جلبي لوكالة الأنباء الألمانية إن “المدفعية التركية قصفت قرى كردية تابعة لناحية سيدكان ما أسفر عن إصابة ثلاثة مدنيين واندلاع النيران في مزارع المنطقة”.

يذكر أن حوالي 150 قرية قد خلت من سكانها جراء الاشتباكات بين مسلحي حزب العمال الكردستاني والجيش التركي

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق