أخبار محلية

الجيش السوري يستهدف مناطق سيطرة هيئة تحرير الشام بالمدفعية الثقيلة

كثف الجيش السوري في الآونة الأخيرة من قصفها المدفعي والصاروخي على مناطق سيطرة هيئة تحرير الشام ومرتزقة الجبهة الوطنية للتحرير المنضوية تحت راية مرتزقة الجيش الوطني الموالي للمحتل التركي.

حيث قصفت الجيش السوري بالمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ بلدة الزيارة في سهل الغاب ودوير الأكراد بريف حماة الغربي.

وكما استهدف الجيش السوري بالمدفعية الثقيلة قرى ” قرةعمر” و “سلور” و “شمروران” بريف اللاذقية الشمالي.

ونشرت مراصد المعارضة المسلحة المرتبطة بالمحتل التركي على معرفاتها نقلاً عن صحيفة يني شفق التركية، أن المحتل التركي أنشأ قيادة عسكرية تركية مركزية خاصة لأجل تنسيق العمليات العسكرية في سوريا باسم “القيادة العسكرية لعملية درع السلام” ومقرها أنطاكيا وستكون مسؤولة عن المناطق التي تم احتلالها “ضمن مناطق درع الفرات وغصن الزيتون ونبع السلام بالإضافة لدرع الربيع في إدلب وتم تعيين اللواء هاكان اوزتكين رئيساً للمركز.

كما أرسل المحتل التركي خلال اليومين الماضيين عدد كبيرة من المدرعات وراجمات الصواريخ إلى إدلب وتوزعت على خطوط التماس مع الجيش السوري بقرى جبل الزاوية ونقاط التماس مع الجيش السوري في سراقب وريف حماة.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق