أخبار دوليةسياسة

بتعليمات من أردوغان، فؤاد أوكتاي وجاويش أوغلو يعرضان الجنسية التركية على اللبنانيين

أردوغان والاصطياد في المياه العكرة  

أردوغان ذو الطموحات العثمانية يستغل الكارثة التي حلت بلبنان جراء الانفجار الضخم في مرفأ بيروت، ويرسل وفداً من حاشيته محملاً بتعليمات واضحة لعرض الجنسية التركية على اللبنانيين ذو الأصول التركية والتركمانية.

توجه وزير الخارجية مولود جاويش أوغلو ونائب الرئيس التركي فؤاد اوكتاي يوم السبت 8 أب، إلى لبنان بعد الانفجار الكبير الذي دمر العاصمة بيروت وحولها إلى مدينة منكوبة. وتحدث جاويش أوغلو إلى الحشد الذي تجمع حول المرفأ، قائلاً: سنمنح الجنسية التركية لكل من يقول “أنا تركي، أنا تركماني”.

وخاطب أوكتاي المواطنين اللبنانيين في حي سبيرز في بيروت، بعد القيام برفقة وزير الخارجية مولود جاويش أوغلو بمعاينة الدمار في مرفأ بيروت حيث وقع الانفجار. معرباً عن تعازي رئيس حزب العدالة والتنمية رجب طيب أردوغان لأسر الضحايا والجرحى. وأضاف أوكتاي أن هذا الانفجار المروع أصابهم وأصاب الأمة التركية بحزن عميق.

وقال أوكتاي إنهم يحبون لبنان واللبنانيين، وإنهم موجودون الآن في بيروت لتضميد الجراح. وطالب أوكتاي اللبنانيين بأن يكونوا متوحدين ومتضامنين، مشيراً بأن ذلك سيجعل من لبنان بلداً قوياً ومتماسكاً، ومؤكداً بأن تركيا ستقف إلى جانب لبنان حتى النهاية.

وقال وزير الخارجية جاويش أوغلو أنهم لا يميزون بين “سني، شيعي، مسيحي، عربي، وتركي” في لبنان وأنهم يقفون إلى جانب كل الشعب اللبناني.

وأضاف قائلاً: “سنكون إلى جانب مواطنينا، وأشقائنا الأتراك والتركمانيين في لبنان والعالم وأينما كانوا في أي بقعة على وجه الأرض.” وأردف، “سنمنح جنسية الجمهورية التركية لكل الأشقاء من سلالتنا ولكل من يقول أنا تركي وتركماني، يرغب بالحصول على الجنسية التركية، كل هذا بتعليمات من رئيسنا أردوغان”

ترجمة: وكالة روماف عن موقع boldmedya التركي

Rumaf – وجه الحق -09-08-2020

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق