أخبار محلية

قوات الجيش التركي تنتشر في نقاط جديدة بإدلب والجيش السوري يستهدف المنطقة بالمدفعية الثقيلة

انتشرت قوات الاحتلال التركي صباح اليوم الاثنين 10 آب على عدة محاور في ريف اللاذقية الشمالي، بالتزامن مع قصف متبادل بين الجيش السوري وفصائل “الفتح المبين”.

وأرسل جيش الاحتلال التركي تعزيزات عسكرية بشكل مفاجئ من قوات عسكرية ومدرعات صباح اليوم إلى خطوط التماس مع قوات الجيش السوري، وانتشرت على تلة “الراقم” المطلة على تلة الحدادة في جبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي وعززتها بآليات عسكرية.

كما انتشرت القوات التركية في وقتٍ سابق على محور “تردين” بجبل الأكراد في ريف اللاذقية الشمالي الشرقي، ما أدى لاستنفار القوات الجيش السوري على الجهة الأخرى من المحور باستقدام تعزيزات عسكرية إلى خطوط التماس مع الجيش التركي.

وفي سياق متصل قصف الجيش السوري عدة مناطق في ريفي حماة وإدلب بالمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ، وتركز القصف المدفعي على قرى وبلدات “السرمانية ودوير الأكراد” بريف ‎حماة الغربي وبلدات “الحلوبة وديرسنبل وكنصفرة والفطيرة وفليفل والرويحة وعين لاروز ومحيط البارة” بريف إدلب الجنوبي، بالتزامن مع تحليق طائرات استطلاع روسية في أجواء المنطقة.

فيما استهدف غرفة عمليات “الفتح المبين” مواقع الجيش السوري على محور “كفرنيل” بريف إدلب الجنوبي براجمات الصواريخ، بالإضافة إلى استهداف مواقع الجيش السوري في قريتي “بابيلا والدانا” بريف إدلب الجنوبي

وكالة وجه الحقRûmaf 10.8.2020

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق