أخبار دوليةتقارير وتحقيقاتخبر عاجل

نائب والي هاتاي والمسؤول عن منطقة عفرين، قتل والدته وشقيقه من أجل الميراث

أطلق نائب والي هاتاي، تولغا بولات، النار على شقيقه المحامي ألتوغ بولات ووالدته إقبال بولات من مسدس حربي بعد نشوب جادل وخلاف معهما بسبب تقاسم الميراث في منزل والدته في مدينة أضنة.

وقع الحادث في حوالي الساعة 22:30 مساء أمس الثلاثاء، في مدينة سيهان التابعة لولاية أضنة. وجاء نائب والي هاتاي تولغا بولات إلى الشقة، حيث تعيش والدته وشقيقه. وبعد مرور فترة من مجيئه، بدأ بولات في الجدال مع والدته وشقيقه بسبب الخلاف على تقاسم قطعة الأرض الموروثة للعائلة.

أفرغ وابل من الرصاص على والدته وشقيقه

 ومع تصاعد الخلاف خلال مرور وقت قصير من الجدال الحاد بينهم، أطلق بولات النار أولاً على والدته، إقبال بولات، ثم شقيقه المحامي ألتوغ بولات من مسدسه الحربي.

وبعد سماع الجيران لإطلاق النار في شقة والدة بولات، أخبروا الشرطة التركية، وتم إرسال العديد من الفرق الطبية والشرطة إلى مكان الحادث لمعرفة ملابسات الجريمة. وبعد وصول الفرق الطبية التي تدخلت على الفور، محاولةً إسعاف الوالدة إقبال والشقيق ألتوغ، تبين أن الإثنين فقدا حياتهما على الفور بعد إطلاق النار عليهما من قِبل تولغا بولات.

 

التحقيق جاري بعد القبض على نائب الوالي

ألقى فريق مكتب جرائم القتل بفرع الأمن العام التابع لإدارة شرطة المقاطعة القبض على نائب الوالي “تولغا بولات” في مكان الجريمة. ونُقل الجاني تولغا بولات إلى مقر الشرطة بعد أن أجرت وحدة الطب الشرعي في أضنة الفحوصات الطبية له. كما تم أخذ الأب “أشرف بولات” أيضاً إلى مقر الشرطة لأخذ إفادته، كونه كان حاضراً لحظة وقوع الجريمة، وباعتباره الشاهد الوحيد في القضية.

الأب أشرف بولات

وقِيل بأن الأسرة اجتمعت ليلة أمس الثلاثاء للتحدث حول قطعة الأرض قبل عقد جلسة المحاكمة للنظر في قضية الميراث يوم غد الخميس، وخلال المناقشات الحادة والجدال المطول ارتكب “تولغا بولات” جريمة القتل في المنزل.

ومن ناحية أخرى، أجرى قائد شرطة أضنة “دوغان إنجي” تحقيقاً في مكان الحادث. ونُقلت الجثث إلى معهد الطب العدلي في أضنة لتشريحها بعد معاينتها. وفي غضون ذلك،  تجمع أقارب القتلى أمام المبنى الذي وقعت فيها الجريمة.

ترجمة: وكالة روماف عن صحيفة حريات التركية

Rumaf – وجه الحق -12-08-2020

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق