أخبار محلية

أكثر من 100 بين قتيل وجريح ومعتقل نتيجة انفجار ألغام أرضية بهم

 

قُتل وجرح واعتقل أكثر من 100 مدني نتيجة وقوعهم في حقل الألغام يوم أمس الأربعاء 12 آب 2020، معظمهم من محافظة درعا والباقي من محافظتي القنيطرة وريف دمشق ،لدى محاولتهم الفرار من مناطق سيطرة الحكومة السورية نحو مدينة عفرين بريف حلب الشمالي .

 

وأفادت مصادر محلية لوكالتنا ، بأن 100 شخص معظمهم من محافظة درعا والقنيطرة وريف دمشق حاولوا الدخول إلى مدينة عفرين المحتلة عبر طرق التهريب بالقرب من قرية كيمار وقرية ميريمين بريف عفرين وقبتان الجبل بريف حلب الغربي .

 

وأورد المصدر ، أن سبعة مدنيين قتلوا على الفور أثناء انفجار الألغام بينما أصيب عدد آخر بجروح بليغة تركوا بالقرب من مدينة ميرمين وقبتان الجبل فيما لايزال مصير معظمهم إلى اليوم مجهولاً بعد إلقاء القبض على البعض منهم من قبل الجيش السوري والبعض الأخر لايزال في مكان الانفجار دون معرفة مصيرهم .

وأضاف المصدر ، بأن مرتزقة الجيش الوطني وعن طريق مهربين من مدينة نبل ومهربين من فرقة الحمزات حاولوا إدخال المدنيين لقاء مبلغ ٣٠٠٠ دولار عن كل عائلة ،لقاء تهريبهم عبر طرق وعرة وتكثر فيها الألغام الأرضية ، بين مناطق سيطرة الحكومة السورية ومرتزقة الجيش الوطني في قرى كيمار وميريمين بريف حلب الشمالي وقبتان الجبل بريف حلب الغربي .

وأكد المصدر ، أن بعد الانفجار تم اكتشاف أمرهم ،وهروب المرتزقة على الفور من المكان ،تفرقت المجموعة فهرب مَن استطاع نحو “عفرين” فيما عاد آخرون إلى مناطق سيطرة الحكومة السورية ليختبئوا في الأحراش القريبة واستطاع الجيش السوري اعتقال معظمهم ،أما باقي المدنيين لايزال مصيرهم مجهولاً كون المنطقة عسكرية ولا يستطيع أحد الاقتراب من مكان الانفجار لمعرفة مصير باقي المدنيين .

وكالة وجه الحقRûmaf 13.8.2020

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق