أخبار محليةتاريخ

على مقربة من الحرائق المشتعلة، محافظة اللاذقية تقرر هدم اكواخ خشبية سياحية

 

اللاذقية/روسيل

تفاعل قرار محافظة اللاذقية القاضي بهدم أكواخ خشبية صغيرة في مجمع “الفردوس” في منطقة البسيط، بعد نشر ناشطين اتهامات للمحافظة بهدم أكواخ سبق أن مُنحت منح رخصة لبنائها، لتردّ المحافظة وتتهم صفحات فيسبوك، بأنها نشرت معلومات مجتزأة، وأن المحافظة ستقوم فقط بإزالة الأكواخ الجديدة غير الموجودة في الجرد!.

وكان الناشط “رامز صالحة”، قد نشر عبر صفحته على فيسبوك، إن مشروع الأكواخ الخشبية، كان عبارة عن مجموعة خيم خشبية، “حولها رجل مبدع إلى أكواخ خشبية صغيرة ومن عام 2018 ونحن نبنيها واليوم بعد خسارة كل شيء لا أعلم ما هو السبب القانوني بعد منح الرخصة والسماح لصاحب الاستثمار، لماذا هذه القرارات بالهدم وما هو هدف توقيتها”.
ونشر “صالحة”، في معرض حديثه عن الأكواخ وثائق، قال إنها رخصة الأكواخ الخشبية أصولاً، ما دفع محافظة اللاذقية، للرد عبر مكتبها الإعلامي، الذي قال “إن بعض الصفحات الفيسبوكية، تناقلت معلومات مجتزأة، عن هدم المحافظة لأكواخ على الشاطئ، مع مناشدة لوقف هذه الأعمال، دون التحري عن المعلومات من مصادرها، لذا يهم المحافظة أن توضح”.
أضافت المحافظة، أنها قامت خلال شهر كانون الأول الفائت، بجرد الإشغالات على الشاطئ، ضمن الحدود الإدارية لبلدية البسيط، وبنتيجة الجرد تبين “أن الأعمال المنفذة هي إزالة بالكامل وإعادة بناء أكواخ خشبية وبعضها أصبح طابقين مخالفاً رخصة الترميم الممنوحة مع ملاحظة التمهيد لإضافة أكواخ جديدة”.
من الجدير ذكره أن الحرائق التي اندلعت في شمال اللاذقية وصلت الى مسافة عشرات الامتار من مجمع الأكواخ المذكور.

 

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق