أخبار محلية

اقتطاع الأشجار الحراجية من قبل مرتزقة الجيش الوطني في عفرين

يواصل عناصر من مرتزقة “الجيش الوطني” التابع لتركيا قطع الأشجار من الغابات والحقول في كافة أرجاء مدينة عفرين الكُردية ، والاتجار بأحطابها في ظل الطلب المتزايد عليها في المناطق الخاضعة لسيطرة تركيا في شمال غربي سوريا.

وفي هذا السياق، أقدم مسلحين من مرتزقة الجيش الوطني الموالي لتركيا على قطع الأشجار الحراجية في قرية ميدانكي بريف عفرين بهدف بيعها كحطب تدفئة.

وتستمر انتهاكات مرتزقة الجيش الوطني في تغيير ديمغرافية المنطقة ،عبر قطع الأشجار، ساعين بذلك إلى الربح المادي حيث يباع الطن الواحد مابين 170 ألف إلى 190 ألف ليرة سورية، كما تصدر كميات كبيرة منها إلى تركيا بهدف تحويلها إلى فحم.

 

وكالة وجه الحقRûmaf 13.9.2020

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق