أخبار محلية

عودة معامل الأدوية البيطرية لتغطي 70% من احتياجات السوق المحلية

أفاد مدير الدواء البيطري في وزارة الزراعة، الدكتور زياد نمور صحيفة تشرين السورية، أنه خلال السنوات الأخيرة هناك عدد من المعامل المتوقفة استأنفت إنتاجها ودخلت العملية الإنتاجية من جديد من خلال تشجيع وزارة الزراعة لأصحاب المعامل بعد أن تم وضع شروط فنية و إدارية لاستئناف الإنتاج في معامل تقع في الأماكن الآمنة التي لم تتضرر خلال الأزمة، كما تم ترخيص معامل وخطوط إنتاج أدوية جديدة و هي تقوم حالياً بإنتاج مستحضرات دوائية بيطرية، حيث بلغ عدد المستحضرات التي تم منح تراخيص لإنتاجها حدود 258 مستحضراً، و بالتالي فإن واقع الدواء البيطري جيد وهناك جزء من المستحضرات يتم استيراده كبعض اللقاحات وخاصة لقاحات الدواجن, ولذلك يمكن القول إن قطاع الدواء البيطري باعتباره جزءاً مهماً من مستلزمات الإنتاج الحيواني ساهم في ضمان صحة و سلامة قطعان الثروة الحيوانية و بالتالي المساهمة في تأمين الغذاء الصحي و الآمن للمواطنين و خصوصاً أثناء الحرب.
وبيّن الدكتور نمور أنه برغم ظروف الحرب فان المستحضرات البيطرية بقيت متوافرة في الأسواق المحلية لكل قطعان الثروة الحيوانية، مؤكداً أنه تم إضافة لذلك تصدير بعض الأصناف الدوائية للأسواق الإقليمية حيث بلغت الصادرات 2,1 مليون دولارخلال العام الحالي أي ما يعادل مليارين و100 مليون ليرة.
ولفت الدكتور نمور إلى أن الإنتاج المحلي يغطي ما يقارب 70% من احتياجات الثروة الحيوانية, إضافة إلى دخوله الأسواق الإقليمية و الدولية.
ومن الجدير ذكره ان معلومات جرى تداولها على نطاق واسع حملت بعض اللقاحات المستعملة لدى وزارة الزراعة مسؤولية وباء “الجدري” الذي اصاب الابقار مؤخرا في حماة وطرطوس واللاذقية واودى بحياة المئات منها.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق