التصوير الفوتوغرافيمنوعات

العلماء يلتقطون اول صورة رقمية بدقة 3200 ميجابكسل في العالم

اكبر كاميرا رقمية في العالم | العلماء يلتقطون صورة بوضوح 3200 ميجابكسل | مدرسة الإبداع العربية

التقط العلماء في مختبر ستانفورد الخطي SLAC التابع لوزارة الطاقة في الولايات المتحدة الامريكية أول صور في العالم بدقة 3200 ميجابكسل باستخدام مصفوفة مستشعرات ستصبح مستشعر اكبر كاميرا رقمية في العالم، لتكون بذلك أكبر صور رقمية أحادية الإطار تم التقاطها على مر العصور، شاهد الفيديو التالي ثم تباع القراءة…

تتكون هذه المصفوفة من 189 مستشعرات CCD بدقة 16 ميجابكسل تم ترتيبها معًا على شكل فسيفساء، وستصبح اكبر كاميرا رقمية في العالم والتي تعرف باسم LSST تعمل في نهاية المطاف في مرصد Vera C. Rubin في دولة تشيلي، ومع ذلك في الوقت الحالي لا يزال يتم بناؤها واختبارها في مركز SLAC، حيث تم التقاط أول صور فوتوغرافية في العالم بوضوح 3200 ميجابكسل.

باحثون يلتقطون أول صورة رقمية بأعلى دقة في العالم – إرم نيوز

يبلغ عرض المصفوفة نفسها أكثر من قدمين ومصممة وفقًا للمواصفات القصوى، بمجرد استخدامها ستتباهى بمستوى بؤري عريض بما يكفي لالتقاط منطقة من السماء بحجم يعادل حوالي 40 قمر كامل مصطفين جنبًا إلى جنب، وبفضل البصريات والهندسة الموجودة في الكاميرا، يُزعم أنها ستكون قادرة على اكتشاف المواضيع التي تكون بعيدة بمقدار 100 مليون مرة مما تراه بالعين المجردة، ولوضع ذلك في المنظور الصحيح، يصف مختبر SLAC هذه القدرة على أنها تعادل اكتشاف شمعة من على بعد آلاف الأميال.

يقول ستيفن كان ، مدير المرصد في SLAC: ” يعد استكمال المستوى البؤري لكاميرا LSST واختباراتها الناجحة انتصارًا كبيرًا لفريق العمل على الكاميرا التي بفضلها سيتمكن مرصد روبن من تقديم جيل جديد من العلوم الفلكية”.

باحثون يلتقطون أول صورة رقمية بأعلى دقة في العالم – إرم نيوز

لكن السؤال هو: ماذا صوروا !؟ الجواب؟ بروكلي… تم اختيار موضوع الصورة الرقمية الأولى في العالم بدقة 3200 ميجابكسل نظرًا لما تم اختياره من نسيج سطح مفصّل للغاية، وهو رأس رومانيسكو وهو احد انواع البروكلي.

التقاط الصورة فعليًا، كان على الباحثين أولاً وضع المصفوفة لتبريدها إلى درجة حرارة التشغيل التي تبلغ سالب 150 فهرنهايت، تم وضع البروكلي بعد ذلك داخل صندوق به إضاءة داخلية وثقب في الأعلى تبع ذلك موضوعات أخرى بما في ذلك صورة لنقش Flammarion وصورة لـ فيرا روبين، ومع ذلك، فإن الصور نفسها ومستوى التفاصيل التي تحتويها أقل أهمية من إثبات المفهوم الذي تمثله.

قال آرون رودمان من SLAC ، العالم المسؤول عن تجميع واختبار كاميرا LSST: “إن التقاط هذه الصور هو إنجاز كبير، مع المواصفات الصارمة دفعنا حقًا حدود ما هو ممكن للاستفادة من كل ملليمتر مربع من المستوى البؤري والعلوم التي يمكننا فعلها بهذه الكاميرا”.

المصدر :  creativschoolarabi

 

 

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق