أخبار دوليةسياسة

تركيا تستدعي السفير اليوناني في أنقرة على خلفية عنوان “مهيّن” لأردوغان

قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، يوم أمس الجمعة، إن بلاده استدعت السفير اليوناني لديها، على خلفية استخدام صحيفة يونانية “عنواناً مهيناً” ضد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

ونقلت وكالة “الأناضول” عن جاويش أوغلو قوله إن الخارجية التركية استدعت سفير أثينا على خلفية عنوان “دنيئ” على حد وصفه ضد الرئيس أردوغان ورد في صحيفة يونانية.

وأوضح جاويش أوغلو في تصريح للأناضول، أن الاستدعاء جاء على خلفية عنوان “دنيء” نشرته صحيفة Dimokratia اليونانية ضد الرئيس التركي أردوغان.

وأضاف أنه تم إبلاغ السفير اليوناني استياء أنقرة الكبير جراء العنوان المهين، وأن السفير التركي لدى أثينا براق أوزغيرغين، أبلغ وزير الخارجية اليوناني نيكوس ديندياس، انزعاج بلاده إزاء الواقعة.

وشدد الوزير على أن توجيه الشتائم لا يعد حرية صحافة، معتبراً تصريحات وزارة الخارجية اليونانية بهذا الصدد “إيجابية”، إذ أعربت عن إدانتها الشديدة للصحيفة، ووصفت العنوان بأنه “لا يمت لحرية الصحافة بصلة”.

وكانت الصحيفة Dimokratia اليونانية قد نشرت يوم أمس الجمعة على صفحتها الرئيسية عنوان باللغة التركية تضمن إهانة للرئيس التركي (Siltir git Mr. Erdogan) بمعنى (انقلع من هنا سيد أردوغان). وعلى إثر هذا العنوان المهيّن لأردوغان انتفضت الماكينة الإعلامية الموالية لأردوغان، ما دفع الخارجية التركية لاستدعاء السفير اليوناني في أنقرة للتعبير عن رفضها واستنكارها لهذا التصرف.

وبشأن المفاوضات حول أزمة قبرص، أكد الوزير التركي، أن أنقرة لن تتفاوض من أجل اتحاد فيدرالي للجزيرة.

كما شدد بهذا الخصوص على أنه “لا معنى للدخول في مغامرة جديدة غامضة من أجل الاتحاد الفيدرالي في قبرص، مصيرها الفشل”.

وبيّن أنه “من غير الممكن استئناف المفاوضات من حيث توقفت، ومن غير الممكن البدء بالمفاوضات من نقطة بدء محادثات كرانس مونتانا، تلك المحادثات فشلت، ولا معنى للخوض في مغامرة جديدة محكومة بالفشل”.

والجدير ذكره أن حدة النزاع بين أنقرة وأثينا تصاعدت مؤخراً بعدما أرسلت تركيا سفناً للتنقيب عن النفط في المتوسط، في حين أرسلت فرنسا الشهر الماضي قطعاً بحرية إلى المنطقة لمساعدة سفن حربية يونانية في المياه المتنازع عليها.

Rumaf – وجه الحق -19-09-2020

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق