أخبار دوليةخبر عاجلسياسة

الرئيس الفرنسي مغرداً بالتركية: “لقد أرسلنا رسالة واضحة لتركيا”

بعد احتدام النزاع في شرق المتوسط، الذي تخلله تصريحات قاسية من قبل فرنسا وتركيا، نشر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عبر حسابه الرسمي تغريدة باللغة التركية على تويتر اليوم السبت 19 أيلول، مطالباً تركيا بالعودة إلى الحوار لحل المشاكل العالقة بين أنقرة وأثنيا في شرق المتوسط.

وقال ماكرون في تغريدته التركية: “لقد أرسلنا رسالة واضحة إلى تركيا في قمة أجاكسيو. لنعيد من جديد فتح الحوار المسؤول بحسن نية وبدون سذاجة! وهذه الدعوة للحوار ليست فقط من فرنسا بل من قِبل البرلمان الأوروبي أيضاً. يبدو أن الرسالة قد فُهمت. لننطلق نحو الأمام!”

وكان الرئيس الفرنسي قد قال في مؤتمر صحفي بتاريخ 10 أيلول، قبيل انطلاق القمة المصغرة في منتجع بورتيتشيو الساحلي في خليج أجاكسيو في جزيرة كورسيكا الفرنسية، التي ضمت كل من فرنسا وإيطاليا ومالطا والبرتغال وإسبانيا واليونان وقبرص اليونانية، “نحن كأوروبيين يجب أن نكون حازمين وأقوياء ضد أردوغان”.

وطالب ماكرون، من خلال قمة دول الجنوب الأوروبي، دول أوروبا بأن تكون أكثر حزماً مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وتُقرر ما ينبغي القيام به بعد فتح الحوار مع الجانب التركي لكن مع شروط صارمة.

وحث ماكرون، خلال مؤتمره الصحفي، دول أوروبا على إظهار موقف موحد وحازم تجاه السلوك “غير المقبول” لتركيا في شرق المتوسط.

وقال في تصريحاته الصحفية: “نحاول الابتعاد عن أي توتر في منطقة شرق المتوسط، لكننا بحاجة إلى توضيح أهداف وتطلعات تركيا”. وأضاف: “يتوجب على أوروبا إظهار موقف واضح وموحد ضد تركيا”.

ترجمة: ومالة روماف عن الصفحة الرسمية للرئيس الفرنسي Emmanuel Macron+ صحيفة tr724 التركية

Rumaf – وجه الحق -19-09-2020

 

 

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق