أخبار دولية

زلزال بقوة” 5,1 ” يضرب ولاية تركية تشعر به عدة ولايات أخرى

قالت وسائل الإعلام التركية, اليوم الأحد, أن زلزالاً قوياً ضرب ولاية نيدا إلى الجنوب من تركيا, شعر به عدة ولايات تركية أخرى.

وفي التفاصيل, فقد ضرب الزلزال منطقة “Bor” في ولاية نيدا, بقوة 5.1, وفق ما أكدته هيئة الكوارث والطوارئ التركية, وترجمه “موقع تركيا عاجل”.

وقالت الهيئة أن الزلزال كان بعمق 7 كيلومتر, وشعر به سكان ولايات “مرسين – أق صراي”.

وفي أول بيان لوالي نيدا أكد أن الزلزال لم ينتج عنه أي أضرار مادية أو خسائر بشرية.

وفي سياق ذاته ، توقع خبير في علوم الزلازل بجامعة “غازي” التركية، اليوم الأحد 20 أيلول، بأن زلزالاً كبيراً قد يضرب إسطنبول التي تعد أكبر مدينة في تركيا.

حيث نقلت صحيفة “الأخبار”، عن البروفيسور سليمان بامبال، قوله: إن “هناك دراسات إحصائية أُجريت على زلزال إسطنبول وبأن احتمال وقوع زلزال كبير خلال 30 عامًا بعد زلزال 1999م قد تم تحديده بنسبة 60-65%”.

وأضاف: “مرّت 21 سنة منذ ذلك التاريخ، لذلك نحن نقترب بالطبع من الممكن في السنوات العشر المقبلة، ومن الممكن قبل ذلك أو بعد”، موضحاً أن الزلزال قد يكون أكبر من 7 درجات على مقياس ريختر.

وأشار إلى أن الفجوة لم يتم كسرها بعد، وأن الزلزال الذي سيحدث في الصدع الشمالي للأناضول سيكون أولًا قبالة مرمرة، مشيرًا إلى أن خط الصدع هذا سيتسبب في حدوث زلزال بقوة 7-7.5 ونصف درجة قبالة سيليفري.

تجدر الإشارة إلى أن أعداد الزلازل التي ضربت ولايات تركية مختلفة تزايدت مؤخراً، ما أثار قلق سكان إسطنبول الذين يخشون حدوث زلزال مدمر قد يضرب المدينة في ضوء تحذيرات من مراكز متخصصة.

وفي فبراير/شباط 2019، كشف استطلاع رأي صدر عن مجموعة التأمين الألمانية العملاقة “آليانز”، أن تركيا تحتل مركزا بين أعلى 5 بلدان خطورة من حيث الكوارث الطبيعية حول العالم.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق