المجتمعمنوعات

تنميل الأطراف : الأسباب و العلاج و طرق الوقاية

هل سبق وشعرت بلسعة بسيطة في أطراف جسدك أو ما يطلق عليها وخزة؟ بالطبع ممكن أن تكون شعرت أنت أو أحد أقاربك بوخزة في مكان ما في أطراف جسدك وذلك عند الجلوس لفترة طويلة من الوقت، وربما تتساءل عن سبب هذه الوخزة، فهي عبارة عن شعور غريب ومزعج في الوقت ذاته بالتنميل في أحد الأطراف، ويكون شبيها بالدبابيس أو الإبر التى تلسع الجسد.

يحدث هذا الشعور في أي جزء من جسم الإنسان، ولكن على الأرجح يشكو معظم الناس من الشعور بالوخز هذا في الأطراف مثل اليدين والذراعين والقدمين والساقين أيضًا، وتلك الأطراف هي المسؤولة عن نقل الإشارة الحسية للمراكز المتخصصة في جسد الإنسان، الأمر الذي قد يؤدى إلى ضعف قدرة تلك الأطراف على توصيل الإشارة والإحساس بطريقة سليمة.

أسباب الشعور بلسعات في الجسم

بعض الأحيان يكون سبب هذا الوخز في أطراف الجسم يعود إلى الوقوف أو الجلوس في وضعية ما لفترات طويلة للغاية، أو حتى النوم على ذراعك فترة طويلة أو الجلوس بوضع ساقيك متقاطعين مما يحمل جسده بثقل عليها، فيما قد يكون السبب في ذلك نتيجة الضغط على الأعصاب نفسها، فهناك العديد من الأسباب التى تسبب الشعور بوخز أو لسعات في الجسم.

مرض السكري: 

تعتبر الإصابة بمرض السكري، من أهم وأبرز أسباب الشعور بالوخز أو اللسعة في أطراف الجسد، فيعتبرها الأطباء واحدة من أكثر الأسباب الشائعة حول الشعور باعتلال في أعصاب المريض، فالدراسات الحديثة أثبتت أن هناك 30% من إجمالي الحالات التى تشعر بهذا الأمر هم من مرضى السكري، وكشف الأطباء عن أن أعراض الاعتلال العصبي السكري على الأرجح يبدأ بلسعة في القدمين ثم الساقين وقد تصل لليدين، وربما تكون تلك الأعراض إشارات أولية للإصابة بمرض السكري في الكثير من الحالات.

نقص الفيتامينات: 

معروف أن نقص الفيتامينات يُحدث خللا في بعض أجزاء الجسم، وربما تكون تلك هي إشارات للإنسان كي يعوض تلك الفيتامينات، فهناك بعض الفيتامينات مثل E , B1 , B6 , B12 أساسية وهامة للغاية من أجل الحفاظ على صحة ووظائف الأعصاب في جميع أجزاء الجسم، لذا فإن نقص آي فيتامين منها يؤثر على أعصاب الإنسان، وعلى سبيل المثال فإن نقص فيتامين B12 يؤدى للإصابة بفقر الدم الخبيث.

ويعتبر هذا المرض من أبرز اسباب الشعور باللسعة في الجسد أو الوخز واعتلال الأعصاب، فيما أنه عندما يكون هناك ارتفاع في فيتامين B6 بالجسم بشكل أكثر من اللازم، فإنه قد يسبب وخزًا في اليدين والقدمين أيضًا، لذا فإن معادلة وجود الفيتامينات بالقدر المناسب في الجسم تجعله أكثر ارتياحًا.

نقص عناصر بالجسم: 

إن نقص المغنيسيوم في الجسم بحسب وصف الأطباء، يسبب حالة من الوخز الشديد في أطراف الجسد، فهذا العنصر أساسي من أجل تنظيم عدد من أجهزة الجسم، ويشمل ذلك وظائف الأعصاب السليمة، فيما أن نقص الكالسيوم في الجسم أيضًا، يعتبر سببًا شائعًا للشعور بالوخز في بعض الأصابع أو الأطراف الآخرى، فالكالسيوم ضروري لتدفق الدم، ولجعل الأعصاب تقوم بوظيفتها بشكل سليم.

الالتهابات: 

الالتهابات الناتجة عن عدوى ما مثل مرض الهربس النظاقي واللايم، بالإضافة إلى الفيروس المضخم للخلايا، وفيروس نقص المناعة البشرية، كل تلك الالتهابات التى تنتج عن تلك الأمراض تتسبب في الشعور بوخز في الأطراف والأعصاب، فيما أن التهاب الدماغ والحبل الشوكي، ربما يتسبب عندما يكون خطيرًا في فقدان الإحساس ببعض أجزاء من الجسم، فيما قد يؤدى الأمر إلى شلل في الساقين أو الذراعين.

الإدمان وبعض الأدوية: 

إن إدمان الحكول قد يتسبب في تلف بعض أعصاب الجسم والشعور بالاعتلال العصبي الكحولي، بما في ذلك العادات الغذائية السيئة التى يتبعها مدمنو الكحول، والتى تجعلهم عرضة لنقص بعض الفيتامينات الهامة التى تسبب اعتلال الأعصاب، فيما أن هناك بعض المواد السامة والتى تشمل مواد كيميائية صناعية وأدوية مثل المضادات الحيوية ومضادات الفيروسات والعلاج الكيماوي، كل تلك الأشياء تتسبب في الشعور بوخز في الأطراف.

علاج الشعور بلسعات في الجسم

– المكملات الغذائية: يمكن العلاج بالمكملات الغذائية، وأبرزها فيتامين ب المركب، ويساهم هذا الفيتامين بتقليل الشعور بلسعات أو وخز أو تنميل في أطراف الجسم.

– الستيرودات القشرية: يصف الأطباء تلك المادة في الحالات الشديدة، والتى يشعر أصحابها بالوخز أو التنميل بشكل مزمن.

– العلاج بالأدوية: يمكن أن يصف الطبيب ايضًا العديد من الأدوية التى من شأنها التقليل من الشعور بالوخز والتنميل في الأطراف، وتلك الأدوية مخصصة في الأصل لعلاج مرض التصلب العصبي التعددي.

– المضادات الحيوية: في بعض الحالات التى يشعر فيها الشخص بالتنميل في الأطراف، عندما يكون السبب الالتهابات البكتيرية، فيما يكون العلاج بالأدوية المضادة للاتهابات الفيروسية، إذا كان سبب الأمر الالتهابات الفيروسية وليس البكتيرية.

arrajol+RUMAF

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق