الاقتصاد

بعد انهيار الليرة التركية البنك المركزي يتدخل لإنقاذ الليرة بعد أسبوع من التدهور

أعلن البنك المركزي التركي، للمرة الثانية على التوالي هذا الشهر، عن رفعه معدل الفائدة لمبادلات الليرة التركية (السواب) لنسبة 11.75% بعد تدهور العملة إلى مستويات غير معهودة أمام الدولار الأمريكي خلال تداولات الأسبوع الحالي.

وأشارت وكالة الأناضول إلى أن تلك الزيادة تهدف لرفع متوسط نفقات التمويل للبنوك. وقرر البنك المركزي على مدار الأسبوع المقبل تقليل الحدود لمعاملات الإنتربنك، وتخفيض كمية التمويل خلال الليل.

هذا وقد شهدت الليرة التركية عقب قرار المركزي التركي الأخير حالة انتعاش شبه آنية، لتتحسن بسرعة وتستعيد حوالي 1% من قيمتها، وتنخفض قيمة تداول الدولار الأمريكي في الأسواق التركية إلى 7.85 ليرة تركية للدولار الواحد.

وقد كانت خسائر الليرة التركية قبل ذلك تتوجه إلى مستويات قياسية وسط تخوفات جادة من صعودها تجاه حاجز ال 9 ليرات للدولار الواحد، واستمرار تدهورها بنفس الوتيرة إلى قيم أقل تباعاً، حيث وصلت الليرة التركية في أدنى قيمها إلى 7.95 ليرة للدولار الواحد.

ويشير بعض الخبراء أيضاً إلى نقطة مهمة تأثر على قيمة العملة التركية وهي وقوف أو استقرار التضخم في تركيا عند 11.8%، بما يعني أن معدل الفائدة الحقيقي بالسالب، ولهذا تأثيرات سلبية على العملة.

كما تنخرط تركيا في بعض الصراعات الإقليمية بالإضافة إلى العديد من الأزمات المحلية بسبب فيروس كورونا، وبسبب تراجع الاحتياطي النقدي التركي الذي استخدمه البنك المركزي في محاولة فاشلة لتثبيت سعر الليرة التركية في تموز الماضي.

المصدر..موقع الليرة اليوم

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق