أخبار دوليةسياسة

رئيس حزب العمال التركي لـ داوود أوغلو: تحدث عما تخفيه واقلب الطاولة على رأسهم! 

في حديثه إلى أحمد داود أوغلو، رئيس الوزراء السابق في الفترة المتعلقة بمذبحة 10 أكتوبر الذي قال في وقت سابق “إذا تحدثت عن هذه القضية ستنقلب الطاولة على رؤوسهم”، قال رئيس حزب العمال التركي أركان باش: “تحدث عما تخفيه واقلب الطاولة على رأسهم!، لقد مات 103 من أصدقائي هناك.”

تحدث رئيس حزب العمال التركي أركان باش ، خلال حضوره في برنامج (لدي كلمة- Sözüm Var) على قناة Halk TV التركية التي تقدمها الصحفية شيرين بايز.

ورداً على كلام أحمد داود أوغلو، “إذا تحدثت عن هذه القضية ستنقلب الطاولة على رؤوسهم”، قال باش إن داود أوغلو كان رئيس الوزراء في ذلك الوقت ويجب عليه أن يتحدث.

وأفاد باش في حديثه قائلاً: يقول داوود أوغلو ” إذا خرجت وتحدثت عن هذه القضية ستنقلب الطاولة على رؤوسهم “. وأضاف أيضاً: “أنت رئيس وزراء تلك الفترة في عاصمة البلد التي قُتل فيها 103 شخص لمجرد أنهم أرادوا السلام”. وأردف “لقد مات هناك 103 من أصدقائي، تكلم واقلب الطاولة على رأسهم!”. مشيراً إلى أنه يجب على جميع القادة التحدث مع بعضهم البعض، وتابع باش على النحو التالي:

“لا أريد أن أتحدث خلف الأبواب المغلقة، ووراء الكواليس، دعونا نخرج مع بعض ونتحدث إلى الجمهور بكل وضوح عن أفكارنا. دعوا الشعب يقرر من هو على حق، ومن هو محق، وإلى أي مدى تغيَّر، ومع من يجب أن يتحالف أو لا يتحالف”.

الجدير بالذكر أن الهجوم الانتحاري المزدوج الذي وقع 10في أكتوبر\تشرين الأول 2015، والذي استهدف تجمعاً من أجل السلام بدعوة من ناشطين يساريين وآخرين مدافعين عن القضية الكردية، أسفر عن مقتل 103 أشخاص، وإصابة أكثر من 500 شخص أمام محطة أنقرة المركزية للقطار خلال تجمع مؤيد للأكراد، ويُعتبر هذا الهجوم الأكثر دموية في تاريخ تركيا الحديثة ونسبته السلطات التركية في ذلك الحين إلى تنظيم “داعش”.

ترجمة وكالة روماف عن صحيفة جمهوريات التركية

Rumaf – وجه الحق -15-10-2020

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق