أخبار دوليةخبر عاجل

الحشد الشعبي يقتحم مقر الحزب الديمقراطي الكردستاني في العاصمة بغداد ويضرم النيران فيه

أفادت مصادر عراقية عن تواجد كبير لقوات حفظ النظام أمام مكتب الحزب الديمقراطي الكردستاني في منطقة الكرادة وسط بغداد.

وقامت مجموعة تابعة لـ”الحشد الشعبي” باقتحام مقر “الحزب الديمقراطي الكردستاني” في منطقة “الكرادة” وسط بغداد وأضرمت النيران فيه؛ بعد تصريح “وزير الخارجية” الأسبق هوشيار زيباري بضرورة تنظيف المنطقة الخضراء من الحشد. وبحسب ما ورد تمكن المتظاهرون من عبور الخط الأمني ​​إلى مقر الحزب وإضرام النار فيه.

في وقت سابق، في مقابلة أثارت الكثير من الجدل في العراق، ألقى زيباري ضمنياً باللوم على الحشد الشعبي في الهجمات الصاروخية الشهر الماضي في أربيل ودعا إلى إنهاء الجماعات المسلحة التي تقوم بأعمال تعسفية.

واعترضت قوى داخلية عراقية كثيرة على تصريحات زيباري وطالبته بتقديم اعتذر عن تصريحاته الأخيرة.

الصورة

الصورة

وأصدرت كتلة الحزب الديمقراطي الكردستاني في مجلس النواب الاتحادي، بياناً بعد الجدل وردود الأفعال التي ولدها تصريح متلفز لوزير المالية الأسبق القيادي في الحزب الديمقراطي هوشيار زيباري.

وذكر بيان للكتلة: “هناك من يحاول افتعال المشاكل ليروج لنفسه على حساب مصلحة الشعب العراقي، ويبدو أن هناك من لا يستطيع أن يتعايش مع السلم الأهلي، ولا يتناغم مع الإجماع الوطني على التهدئة ورص الصفوف”.

وأضاف البيان بالقول إن “محاولة تحوير تصريح السيد هوشيار زيباري (عضو المكتب السياسي لحزبنا) عن مساره الحقيقي، أمر مرفوض جملة وتفصيلاً، وهو تشويه متعمد لكلامه، ولا يصب هذا الأمر في مصلحة أي طرف”.

Rumaf – وجه الحق -17-10-2020

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق