أخبار محلية

وكالة روسية: أنقرة أبلغت موسكو عزمها على سحب عناصر الجيش التركي من نقطة المراقبة في مورك

نشرت وكالة “سبوتنيك” الروسية تقريراً تحدثت من خلاله عن آخر التطورات المتعلقة بنقاط المراقبة التركية الواقعة ضمن مناطق سيطرة النظام السوري شمال غرب سوريا.

وأكدت الوكالة نقلاً عن مراسلها في المنطقة وجود حركة غير طبيعية شهدتها نقطة المراقبة التركية الموجودة على أطراف مدينة “مورك” في ربف حماة الشمالي خلال الساعات القليلة الماضية.

وأشارت إلى أن عدة آليات عسكرية وشاحنات وعربات نقل جند قد دخلت إلى نقطة المراقبة قرب “مورك”.

ولفتت أن عناصر النقطة التركية قد بدأوا صباح اليوم بتفكـ.ـيك المعدات اللوجستية داخل النقطة، إلى جانب تفكـ.ـيك أبراج المراقبة.

ونقلت الوكالة عن مصادر أمنية خاصة أن أنقرة أبلغت موسكو عزمها على سحب جنودها من بعض النقاط التركية الواقعة داخل مناطق سيطرة النظام السوري شمال غرب سوريا.

وأوضحت أن الجيش التركي اتخذ قراره بسحب النقطة الواقعة على أطراف مدينة “مورك” باتجاه منطقة جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي.

ونوهت أن وزارة الدفاع التركية تنسق مع القوات الروسية بشأن عملية إفراغ نقطة المراقبة، مشيرة أنه من المرجح أن يتم إخلاء النقطة في غضون 24 ساعة المقبلة في حال سارت الأمور كما هو مخطط لها.

يأتي ذلك وسط دفع تركيا بالمزيد من التعزيزات العسكرية إلى مواقعها والنقاط العسكرية التي تم إنشائها حديثاً من ريف إدلب الغربي بالقرب من مدينة “جسر الشغور” وصولاً إلى مدينة “دارة عزة” في ريف حلب الشمالي الغربي.

وفي السياق ذاته، تحدثت الوكالة الروسية عن وجود نية لدى الجانب التركي بإنشاء قاعدة عسكرية جديدة في بلدة “قوقين” جنوب إدلب، حيث يعتبر موقع هذه البلدة استراتيجياً كونه يطل على عدة مناطق في جبل الزاوية وصولاً حتى سهل الغاب في ريف حماة الشمالي.

ورجحت الوكالة أن يتم نقل العناصر والمعدات اللوجستية من نقطة المراقبة على أطراف “مورك” إلى القاعدة الجديدة بالقرب من بلدة “قوقين” خلال الساعات القليلة المقبلة.

وضمن هذا الإطار، نقلت عدة مصادر إعلامية أن عناصر من الجيش التركي كانوا قد أبلغوا الأهالي في منطقة جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي قبل أيام بأن تركيا سوف تقوم بسحب العناصر من نقطة المراقبة القريبة من مورك.

يُشار إلى أن المصادر الرسمية التركية لم تدلي بأي تصريحات حتى لحظة إعداد هذا التقرير حول المعلومات المتداولة بشأن إخلاء بعض نقاط المراقبة التابعة للجيش التركي من المناطق التي تقع تحت سيطرة قوات الجيش السوري في المنطقة الشمالية الغربية من سوريا

وكالات

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق