أخبار دولية

روسيا توجه رسائل لتركيا واذربيجان في بحر قزوين.

اعتبر الرئيس السابق لهيئة أركان القوات البحرية الروسية، فيكتور كرافتشينكو، أن التدريبات التي يجريها حاليا أسطول بحر قزوين الروسي تحمل رسالة معينة إلى أذربيجان وتركيا على خلفية النزاع في إقليم قره باغ.

وفي حديث لوكالة “إنترفاكس” الروسية، اليوم الأحد، قال ، كرافتشينكو: “قد يكون ذلك بمثابة الرسالة الأولى إليهم ومفادها أن بإمكان روسيا أن تتخذ خطوات ما عند الضرورة، بما في ذلك من ناحية بحر قزوين”.

وبحسب كرافتشينكو فإن التدريبات الجارية يمكن اعتبارها كتنبيه بأن الحديث يدور عن منطقة تقع في حيز المصالح الاستراتيجية لروسيا ولدى موسكو فيها قدرات عسكرية لا يستهان بها.

وأفادت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الأحد، أن طواقم سفن أسطول بحر قزوين أجرت تدريبا مشتركا مع طواقم محطة رادار ما وراء الأفق، على الكشف عن سفن العدو الافتراضية وتدميرها.

وانطلقت التدريبات في الجزء المركزي من بحر قزوين، يوم الجمعة الماضي، بمشاركة ست سفن حربية روسية، وتشمل رمايات تدريبية باستخدام قذائف مدفعية وصواريخ على أهداف جوية وبحرية، وذلك بالتعاون مع طيران المنطقة العسكرية الجنوبية.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق