أخبار دولية

ايران :العديد من الدول تواصلت معنا منذ عام من أجل تصدير واستيراد السلاح.

قال وزير الدفاع الإيراني، العميد أمير حاتمي، يوم الأحد، “مجال بيع السلاح سيكون أوسع بالنسبة لنا بعد رفع الحظر اليوم، والعديد من الدول تواصلت معنا منذ عام وتفاوضنا معها من أجل تصدير واستيراد السلاح”.

وأكد حاتمي في مقابلة مع التلفزيون الإيراني الرسمي، الأحد، إنه لا يوجد أحد في العالم، اليوم، يشكك بالقدرة الصاروخية لبلاده بما في ذلك أعداء طهران، على حد قوله، متوقعا توسع تجارة السلاح الإيرانية.

وتابع حاتمي: “أراد الأمريكيون أن يحقروا شعبنا من خلال سلب حقنا في الصناعة والاستيراد والتصدير التسليحي، ولكن منذ اليوم يحق لنا توفير ما نحتاجه من العالم من الأسلحة وما يحتاجه الآخرون منا نستطيع بيعه لهم”.

في وقت سابق من اليوم، قال وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، إن بيع الأسلحة لإيران ينتهك قرارات الأمم المتحدة وسيؤدي إلى عقوبات، محذرا الدول والكيانات والأفراد من الانخراط في أنشطة تسلح مع طهران.

وأضاف بومبيو في بيان: “الولايات المتحدة مستعدة لاستخدام سلطاتها المحلية لفرض عقوبات على أي فرد أو كيان يساهم بشكل رئيسي في توريد أو بيع أو نقل أسلحة تقليدية إلى إيران أو منها”.

وكانت واشنطن قد حاولت في وقت سابق إصدار قرار دولي بإعادة فرض الحظر الشامل لمنع رفع القيود التسليحية عن إيران .

ويعود تاريخ صدور الحظر التسليحي على إيران، إلى نحو ثلاثة عشر عاما على خلفية الضغوط التي مارستها الولايات المتحدة وحلفائها الغربيين بخصوص البرنامج النووي الإيراني.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق