أخبار دوليةسياسة

الكشف عن زيارات أمريكية سرية إلى دمشق

كشفت تسريبات أمريكية، أمس الأحد، إن “مسؤولاً بالبيت الأبيض سافر إلى دمشق لعقد اجتماعات سرية مع الحكومة السورية”.

وعقد المسؤول الأمريكي اجتماعات سرية مع حكومة دمشق، سعيا للإفراج عن مواطنين أمريكيين اثنين على الأقل تعتقد واشنطن أن الحكومة السورية تحتجزهم، صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين بالبيت الأبيض إن “كاش باتل، أكبر مسؤول عن مكافحة الإرهاب في البيت الأبيض، سافر إلى دمشق في وقت سابق من العام”.

فيما رفضت متحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية التعليق على الزيارة، ولم يرد مسؤولو البيت الأبيض على طلبات للتعليق، كما لم ترد البعثة السورية لدى الأمم المتحدة على الفور على طلب للتعليق على الزيارة، بحسب الصحيفة.

وأشارت الصحيفة الأمريكية، إلى أن “مدير الأمن العام اللبناني، عباس إبراهيم، التقى في البيت الأبيض مع روبرت أوبراين، مستشار الأمن القومي للرئيس دونالد ترامب، الأسبوع الماضي، لمناقشة إطلاق سراح الأمريكيين المحتجزين في سوريا، بحسب أشخاص شاركوا في المحادثات”.

وأكدت الصحيفة، أن عباس إبراهيم، عمل كوسيط حيوي بين الولايات المتحدة وسوريا، في العام الماضي. كما أنه ساعد في الإفراج عن سام جودوين، المسافر الأمريكي الذي احتجز أكثر من شهرين في أثناء زيارته لسوريا، كجزء من محاولة لزيارة كل دولة في العالم.

وكانت آخر محادثات معروفة بين البيت الأبيض والمسؤولين السوريين في دمشق عام 2010. وبعدها قطعت الولايات المتحدة العلاقات الدبلوماسية مع سوريا في عام 2012.

Rumaf – وجه الحق -19-10-2020

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق