أخبار دولية

زيادة واسعة في إصابات كورونا في كافة أنحاء أوروبا

سجلت جميع أنحاء أوروبا بالفعل الموجة الثانية من فيروس كورونا المستجد، مع زيادة عامة في الإصابات وتسجيل ما يقرب من مليون حالة إصابة في إسبانيا وفرنسا.

ويأتي ذلك وسط فرض إجراءات مشددة في محاول لكبح تفشي الفيروس المميت، في كل مكان في القارة.

ألمانيا
سجلت ألمانيا خلال الساعات الـ 24 الأخيرة 7.595 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، في ثاني أكبر حصيلة يومية في هذا البلد الأوروبي منذ بداية الجائحة. وبذلك، وفقاً لأحدث البيانات الصادرة عن معهد روبرت غوخ لعلم الفيروسات -وتم تحديثها منتصف الليلة الماضية- بلغ مجموع الإصابات بالفيروس التاجي في ألمانيا منذ بداية الوباء العالمي 380.762 حالة.

أما بالنسبة للوفيات، فوصل إجمالي الأشخاص الذين فقدوا حياتهم بسبب (كوفيد-19) في ألمانيا إلى 9.875 بعد وفاة 39 حالة خلال اليوم الأخير.

وبلغ إجمالي المرضى الذين تعافوا حتى الآن 302.100 شخصاً، ما يجعل مجموع الحالات النشطة 68.800 حالة.

وكان أقصى عدد من حالات الإصابة اليومية التي شهدتها ألمانيا منذ بداية الجائحة وحتى الآن هو 7.830 حالة، سجلتها السلطات يوم السبت الماضي.

وصرح وزير الصحة، ينس سبان، الليلة الماضية أنه لا يستبعد تمديد فترات توقف أخرى في الحياة العامة مثل تلك التي صدرت في بيرشتسجادن (جنوب)، بسبب ارتفاع معدل الإصابة، بـ 262.4 إصابة جديدة لكل 100 ألف نسمة.

فرنسا

تعمل الحكومة الفرنسية مع الفرضية القائلة بأن عدد مرضى (كوفيد-19) في وحدات العناية المركزة، والذي تجاوز بالفعل عتبة الألفي شخص، سيستمر في الزيادة خلال الأسبوعين المقبلين قبل أن يبدأ حظر التجول في إظهار نتائجه الأولية.

وفيما يتعلق بعدد الإصابات، تم رصد 20.468 إصابة هذا الثلاثاء في جميع أنحاء فرنسا، وهو رقم مرتفع ولكنه أقل من إصابات الأسبوع الماضي التي تجاوزت 30 ألف حالة.

ولاحتواء هذه الموجة الجديدة، سيقدم مجلس الوزراء الفرنسي الأربعاء مشروع قانون يسمح، من خلال حالة الطوارئ الصحية، بتمديد حظر التجول إلى ما بعد الأسابيع الأربعة الأولى واتخاذ إجراءات أخرى.

إيطاليا

يدرس رئيس الحكومة الإيطالية، جوزيبي كونتي، إمكانية تطبيق حظر تجول من الساعة 11:00 مساء وحتى 5:00 صباحاً في جميع أنحاء البلاد اعتباراً من نهاية الأسبوع، وهو إجراء اتخذته بالفعل منطقتي كامبانيا ولومبارديا للحد من الإصابات بـ (كوفيد-19) التي ارتفعت بشكل كبير خلال الأسابيع الأخيرة.

وكان هذا ما ذكرته بعض وسائل الإعلام الإيطالية التي أوضحت أن رئيس الحكومة سيدرس بيانات العدوى للساعات الـ 72 الساعة المقبلة لاتخاذ قرار. كما يدرس كونتي إمكانية توسيع الإجراءات التقييدية التي تم اتخاذها في لومبارديا وكامبانيا لتشمل كامل الأراضي الوطنية، وسيتم إغلاق صالات الرياضة وحمامات السباحة العامة، بالإضافة إلى مراكز التسوق الكبرى خلال عطلات نهاية الأسبوع.

وسجلت إيطاليا 10.874 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد خلال اليوم الأخير و89 حالة وفاة، وهناك قلق ن تزايد عدد المرضى في المستشفيات.

وحذر وزير الصحة، روبرتو سبيرانزا، من صعوبة الوقت الذي تمر به البلاد وطالب جميع المواطنين بالحد من الخروج غير الضروري من المنزل.

روسيا

سجلت روسيا 317 حالة وفاة جديدة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) في الساعات الـ 24 الماضية، وهو أعلى عدد وفيات في يوم واحد منذ بداية الوباء، حسبما ذكرت السلطات الصحية في البلاد الأربعاء.

ووفقاً للإحصاءات الرسمية، تم اكتشاف 15.700 حالة إيجابية جديدة لفيروس كورونا المستجد اليوم الماضي، 4.398 منها في موسكو، وهي بؤرة العدوى الرئيسية في البلاد.

وسجلت العاصمة 377.017 حالة إصابة و6.121 حالة وفاة جراء هذا المرض، 63 منها خلال الـ 24 ساعة الماضية.

وعلى الرغم من تفشي الوباء بشكل كبير في الأسابيع الأخيرة، حيث تضاعفت أعداد الإصابات اليومية بما يزيد على الضعف، استبعدت السلطات الروسية اتخاذ إجراءات جذرية مثل الإغلاق أو تعليق القطاعات الاقتصادية.

وفي موسكو، على سبيل المثال، اقتصر مجلس المدينة على طلب نظام العمل عن بعد لما لا يقل عن 30% من القوى العاملة في الشركات والمؤسسات في الحالات التي لا يؤثر فيها ذلك على عملها. كما أوصى من تزيد أعمارهم عن 65 عاماً والذين يعانون من أمراض مزمنة، بالبقاء في المنزل والخروج فقط في حالة الضرورة القصوى.

وتعد روسيا اليوم رابع دولة في العالم من حيث عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد بعد الولايات المتحدة والهند والبرازيل.

التشيك

سجلت جمهورية التشيك 11.984 إصابة جديدة بـ (كوفيد-19) خلال الـ 24 ساعة الماضية، وهو رقم قياسي جديد منذ اندلاع الوباء في الربيع، حسبما ذكرت وزارة الصحة الأربعاء.

ويتواجد في هذا البلد، الذي يوجد به حالياً أكبر معدل إصابة في الاتحاد الأوروبي، 4.064 شخصاً في المستشفى، 634 منهم في حالة خطيرة.

وقررت الحكومة إغلاق المدارس والحانات والمطاعم، وحظر التجمعات لأكثر من ستة أشخاص في الشارع.

وتحاول البلاد، التي تفرض حالة الطوارئ منذ 5 أكتوبر (تشرين الأول) الجاري، تجنب فرض الحجر الصحي الإجباري، على الرغم من عدم استبعاد إغلاق المتاجر والشركات غير الضرورية، وهو أمر اقترحه وزير الصحة، رومان بريمولا.

المملكة المتحدة

أكد رئيس بلدية شيفيلد، دان جارفيس، الأربعاء أن مقاطعة ساوث يوركشاير، شمال إنجلترا، ستذهب إلى أعلى مستوى من التأهب -المستوى الثالث- لـ (كوفيد-19) للسيطرة على زيادة الإصابات بالفيروس التاجي الجديد.

وتم اتخاذ الإجراء، الذي سيسري اعتبارا من الساعة الأولى من يوم السبت وسيطال 1.4 مليون شخص، بعد أن تم وضع منطقة العاصمة مانشستر، شمال إنجلترا، أيضاً في أعلى تصنيف خطر.

ويتأثر شمال إنجلترا بشدة بالموجة الثانية من (كوفيد-19)، وبالإضافة إلى مانشستر. كما تم وضع ليفربول أيضا منذ أيام قليلة في مستوى التأهب الثالث، مما يعني إغلاق الكافيتريات والحانات التي لا تبيع الطعام، وكذلك الحد من التواصل بين الأشخاص الذين لا يعيشون تحت سقف واحد.

وسجلت المملكة المتحدة 21.331 حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد و241 حالة وفاة الثلاثاء، وهو أعلى عدد للوفيات منذ يونيو (حزيران) الماضي.

المجر

لقي 48 شخصاً حتفهم خلال الـ 24 ساعة الماضية في المجر بسبب فيروس (كوفيد-19)، وهو مستوى قياسي جديد منذ تفشي الوباء.

وبحسب البيانات الرسمية، تم تسجيل 1.423 إصابة جديدة في يوم واحد في البلاد، حيث بلغ إجمالي عدد الإصابات المتراكمة بالفعل 50.180 حالة حتى الآن، وتوفي منهم ما مجموعه 1.259 شخصاً.

النمسا

أصيب ما مجموعه 1.958 شخصاً بـ (كوفيد-19) خلال الـ 24 ساعة الماضية في النمسا، وهو ما يمثل زيادة بنسبة 28% مقارنة باليوم السابق ورقم قياسي جديد للحالات اليومية منذ اندلاع الوباء في مارس (آذار)، وتوفي 925 شخصاً في البلاد، 11 منهم في الـ 24 ساعة الأخيرة.

وتسجل النمسا ارتفاعات قياسية جديدة للإصابات منذ عدة أسابيع، مما دفع السلطات الاثنين إلى الإعلان عن قيود جديدة، من بينها تقليل عدد المشاركين في الفعاليات الكبرى، والحد من أعداد المشاركين في اجتماعات خارج نطاق العمل إلى ستة أشخاص كحد أقصى.
كرواتيا

يستمر الوباء في تسجيل أعداد قياسية في كرواتيا، حيث لم يعد يتم تعقب الإصابات. وسجلت كرواتيا، التي يبلغ عدد سكانها 4.5 مليون نسمة، في الـ 24 ساعة الماضية رقما قياسيا، حيث سجلت 1.424 حالة إيجابية جديدة لفيروس كورونا المستجد و11 حالة وفاة، ليصل إجمالي عدد الوفيات إلى 393 حالة.

وحذرت السلطات الصحية وعلماء الأوبئة من احتمال انهيار النظام الصحي إذا استمرت الحالات في الزيادة.

بلجيكا

سجلت بلجيكا معدلاً تراكمياً قدره 872.2 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد لكل 100 ألف نسمة في المتوسط اليومي في آخر 14 يوماً، وهو ما يمثل ارتفاعا بنسبة 239% مقارنة بالأسبوعين السابقين، وفقاً للبيانات التي نشرتها السلطات الصحية الأربعاء.

ويأتي ذلك بعد يومين من إغلاق البلاد للمطاعم والحانات والمقاهي وفرض حظر تجول ليلي على مستوى البلاد.

وتعد المنطقة الأكثر تضررا هي لييج (جنوب شرق)، حيث بلغ معدل الإصابات التراكمي 1.615 حالة لكل 100 ألف نسمة في آخر 14 يوماً، تليها مقاطعة والون برابانت (جنوبا) بـ 1.344 حالة.

وتجاوزت البلاد في الساعات الـ 24 الماضية الرقم القياسي البالغ 400 حالة جديدة في المستشفيات، مما أدى إلى نقل 2.774 حالة جديدة إلى المستشفيات حالياً.

وفيما يتعلق بالوفيات، تسجل بلجيكا حاليا ما معدله 32.1 حالة وفاة يومياً، مع زيادة أسبوعية تقترب من 80%.

أيرلندا

ستطلب الحكومة الأيرلندية من أكثر من 2.500 حالة إصابة بـ (كوفيد-19) أن تحدد بنفسها أولئك الذين كانوا على اتصال بهم، نظرا لانهيار نظام التتبع للسلطات الصحية.

وأقرت الخدمة الصحية الوطنية أن فرق التتبع والاتصال التابعة لها انهارت في هذا الشهر بسبب الزيادة في حالات الإصابة بالفيروس، والتي تبلغ الآن أكثر من 260 لكل 100 ألف نسمة.

وأعلنت الحكومة الأيرلندية، وهي ائتلاف بين الوسطيين والديمقراطيين المسيحيين والخضر، الإثنين أقصى درجات التأهب لمواجهة الوباء، مع إغلاق سيدخل حيز التنفيذ الخميس ويستمر ستة أسابيع.

بولندا

سجلت بولندا 10.400 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد خلال الـ 24 ساعة الماضية، وهو رقم قياسي في بلد يشهد حاليا موجة قوية بعد موجة أولى معتدلة، حسبما ذكرت وزارة الصحة الأربعاء.

كما أبلغت السلطات الصحية عن 130 حالة وفاة جديدة في اليوم الأخير.

وبلغ معدل الإصابات الجديدة 158.2 لكل 100 ألف نسمة في الأيام السبعة الماضية، ووصل العدد الإجمالي للمصابين في بولندا إلى 202.579 شخصاً.

وتشهد بولندا زيادة حادة في حالات الإصابة بفيروس كورونا في الأيام الأخيرة، حيث سجلت عدة ارتفاعات متتالية بعد أن أبقت الوباء تحت السيطرة بين مارس (آذار) ويونيو (حزيران) من هذا العام.

بلغاريا

سجلت بلغاريا ما مجموعه 1.336 حالة إصابة جديدة بـ (كوفيد-19) خلال الـ 24 ساعة الماضية، بزيادة قدرها 30% مقارنة بالحد الأقصى المعلن الثلاثاء.

وحذرت المستشفيات الكبرى في العاصمة صوفيا وفي مدن أخرى بالفعل من عدم قدرتها على استيعاب مرضى جدد أو أنها على وشك ذلك، وأن هناك نقصا خطيرا في العاملين الصحيين بسبب كثرة الإصابات بينهم.

وأعلن وزير الصحة، كوستدين أنجيلوف، الثلاثاء أنه اعتباراً من الخميس سيعاد الاستخدام الإلزامي للكمامات في الشوارع.

أوكرانيا

سجلت أوكرانيا اليوم رقما قياسيا جديدا للإصابات اليومية بـ (كوفيد-19)، حيث سجلت 6.719 إصابة في اليوم الأخير، وكذلك عدد الوفيات، بـ 141 حالة وفاة.

ويمثل عدد الإصابات الجديدة زيادة بنسبة 4.8% مقارنة بالرقم القياسي السابق (6.410 حالة)، في حين تجاوز عدد الوفيات البالغ 141 شخصاً خلال الـ 24 ساعة الماضية الحد الأقصى السابق البالغ 113 حالة وفاة.

وحذر الرئيس الأوكراني، فلاديمير زيلينسكي، من أنه سيتم تطبيق حجر صحي صارم في البلاد إذا تجاوز عدد المصابين يوميا 9.500 شخصا.

البرتغال

انخفضت حالات الإصابة النشطة بـ (كوفيد-19) في البرتغال في التقرير اليومي لأول مرة منذ منتصف أغسطس (آب) الماضي، وبالتالي فإن عدد المصابين الذين لا يزالون يتلقون العلاج هو 39.625 شخصاً.

وسجلت البلاد منذ بداية الوباء 103.736 حالة إصابة و2.213 حالة وفاة.

وتخطط حكومة أنطونيو كوستا للحصول على دعم برلماني لفرض ارتداء الكمامة في الشارع، وهو أمر موصى به حتى الآن في البلاد.

وبما أن البلاد تعد في حالة كارثة، من غير المسموح به أن تزيد التجمعات في الشارع أو في المطاعم على أكثر من خمسة أشخاص

وكالات

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق