أخبار محلية

نحو 20 قتيلاً وأسيراً من الفصائل والقوات التركية حصيلة عملية “مزرعة الديري” بريف أبو راسين

قُتل أكثر من 15 عنصراً من الفصائل الموالية لتركيا خلال عملية تسلل لقوات سوريا الديمقراطية “قسد” بريف أبو راسين والتي استهدفت اجتماعاً لفصائل الجيش الوطني الموالين لتركيا.

وأفادت مصادر للمرصد السوري لحقوق الإنسان، أن قوات خاصة تابعة لقوات سوريا الديمقراطية، قامت يوم أمس بعملية تسلل في ريف أبو رأسين (زركان)، حيث ارتفع تعداد قتلى الفصائل الموالية لأنقرة إلى 15 قتيلاً، قُتلوا خلال قصف وعملية تسلل لقسد استطاعت من خلالها تفجير مقر اجتماع للفصائل الموالية لأنقرة في مزرعة الديري بريف أبو راسين، كما تمكنت القوات المتسللة من أسر 3 عناصر من الفصائل.

وأضاف المرصد، أن قسد تمتلك صورتين لقتيلين من القوات التركية قُتلا خلال العملية.

وأشارت مصادر للمرصد السوري إلى أن القوات الروسية عبرت عن استياءها من عملية قوات سوريا الديمقراطية عبر التواصل مع قيادة قسد، على اعتبار هناك اتفاق بين الطرفين ينص على عدم شن مثل هذه الهجمات.

ونشر المرصد السوري يوم أمس ، أن عناصر من القوات الخاصة في صفوف “قسد”، تسللوا إلى مواقع الفصائل الموالية لتركيا، وفجروا اجتماعاً لهم في مزرعة الديري بريف أبو راسين ضم قرابة الـ20 عنصر، ما أدى إلى مقتل أكثر من 5 منهم وجرح آخرين.

ووثق المرصد السوري أيضاً مقتل 5 عناصر من الفصائل الموالية لتركيا بالقصف المدفعي الذي نفذته “قسد” على مواقعهم في مزرعة الديري بريف أبو راسين التابعة لناحية تل تمر.

زر الذهاب إلى الأعلى