أخبار محليةالتصوير الفوتوغرافي

افتتاح المعرض الضوئي في مخيم سردم تحت عنوان (الألم والمقاومة) للمصور الفوتوغرافي رمزي القمة  

أقامت لجنة البحث وحماية التراث برعاية الثقافة والفن لعفرين وبعدسة  المصور الفوتوغرافي رمزي حسين المعروف بلقب (رمزي قمة) معرضاً للصور الضوئية في مخيم سردم بريف حلب الشهباء تحت عنوان “الألم والمقاومة” وذلك يومي الاثنين والثلاثاء.

حملت الصور المعروضة في هذا المعرض آلام ومآسي أهالي عفرين النازحين قسراً من عفرين إلى مخيمات النزوح في ريف حلب الشهباء.

وتحدث المصور رمزي لعدسة وكالة روماف عن قصة الصور  وكيفية التقاطها، وعن واقعيتها القريبة من الحقيقة والتي تمس الحس والشعور الإنساني.

وقال رمزي بأنه كان ينتظر لساعات طويلة للحصول على اللقطة المناسبة والواقعية البعيدة عن التمثيل والتكلف.

وأشار إلى صعوبة التقاط الصور والمشاعر التي كانت تنتابه عند التقاطها، حتى أنه كان يجهش بالبكاء أمام المشاهد المؤلمة التي صادفته في مخيمات النزوح.

وأضاف بأنه جمع منذ نزوحه من عفرين عام 2018 وحتى الآن 950 عرض منها 80 صورة في المعرض.

وقال أنه سيعرض هذه الصور في حلب، وإن تسنت له الفرصة سيقوم بعرضها في الرقة والقامشلي.

Rumaf – وجه الحق -17-11-2020

زر الذهاب إلى الأعلى