أخبار محلية

قادمة من حماة وإدلب.. تعزيزات عسكرية جديدة تصل إلى ريف الرقة

أرسل الجيش السوري والدفاع الوطني والفيلق الخامس الموالي لروسيا تعزيزات عسكرية كبيرة إلى جنوب غرب مدينة الرقة يوم السبت الموافق 21 تشرين الثاني 2020.

ووفقاً لوسائل الإعلام المحلية، إن تعزيزات عسكرية تتبع للدفاع الوطني والفيلق الخامس تضم 90 عنصراً قادمة من ريف حماة وإدلب وصلت إلى المدينة.

و أشارت المصادر، أن قوات “الفيلق الخامس” الموالي لروسيا جهزت فجر يوم السبت رتلاً عسكرياً قوامه 35 آلية عسكرية، يضم 4 دبابات ومدفعين، وسيارات عسكرية من نوع “زيل” و”بيك آب” مزودة بمدافع متوسطة “14.5” و”23″، بالإضافةً إلى 250 عنصراً من مرتبات الفيلق.

وأضاف المصدر، أن قوات الجيش السوري سحبت بعض من قواتها العسكرية المنتشرة على جبهات جنوبي إدلب وأرسلتهم إلى مناطق البادية بعد الهجمات الأخيرة لتنظيم داعش على نقاط الجيش السوري وقوافل نقل النفط المملوكة بشركة القاطرجي.

وأوضحت المصادر، أن الجيش السوري قام بتجميع قواته من مدينتي “معرة النعمان” جنوب إدلب، و”سراقب” شرق إدلب، وانطلق عند الساعة التاسعة صباحاً إلى البادية الشرقية وجهته طريق “اثريا” شرق حماة.

وتأتي هذه التحركات العسكرية لقوات الجيش السوري والمسلحين الموالين لها، بعد تكثيف تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام ” داعش” من هجماتها ضد نقاط وتمركزات الجيش السوري في البادية السورية كان آخرها مقتل ضابط كبير للجيش السوري ويدعى ” سليم اسماعيل” قائد الفوج “137”وفقدان ومقتل عدد من عناصره وذلك في كمين لخلايا داعش

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق