أخبار محلية

الرئيس الأسد يصدر ثلاثة مراسيم تقضي بتعيين وزيراً جديداً للخارجية و المغتربين السورية

أصدر الرئيس الأسد ثلاثة مراسيم بتسمية الدكتور فيصل المقداد وزيراً للخارجية والمغتربين والدكتور بشار الجعفري نائباً للوزير واعتماد السفير بسام الصباغ مندوباً دائماً لدى منظمة الأمم المتحدة ، ونقل السفير بسام الصباغ إلى الوفد الدائم في نيويورك واعتماده مندوباً دائماً للجمهورية العربية السورية لدى منظمة الأمم المتحدة في نيويورك.

والدكتور المقداد من مواليد قرية غصم التابعة لمحافظة درعا عام 1954 كان عضواً في المكتب التنفيذي للاتحاد قبل أن ينتخب نائباً لرئيس اتحاد الطلاب العالمي.‏
حائز الإجازة في الآداب قسم اللغة الإنكليزية من جامعة دمشق عام 1978 كما نال شهادة الدكتوراه في الأدب الإنكليزي من جامعة شارلز الرابع في براغ عام 1992.‏
انتقل الدكتور المقداد في عام 1994 إلى العمل في السلك الدبلوماسي في وزارة الخارجية وفي عام 1995 نقل إلى الوفد الدائم للجمهورية العربية السورية لدى الأمم المتحدة حيث عمل في مختلف لجان الأمم‏ المتحدة ومثل سورية في العديد من المؤتمرات الدولية وعين نائباً للمندوب الدائم وممثلاً لسورية في مجلس الأمن.‏
وترأس عدة جلسات لمجلس الأمن كما حل نائباً لرئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة وترأس عدداً من اجتماعاتها.‏
عين سفيراً للجمهورية العربية السورية ومندوباً دائماً لها في الأمم المتحدة في عام 2003.‏
وفي عام 2006 عين نائباً لوزير الخارجية.
رئيس اللجنة الوطنية لتنفيذ اتفاقية حظر الأسلحة الكيميائية في سورية.
متزوج وله ثلاثة أبناء “ولد وبنتان”.‏

                      
والمرسوم الثاني رقم / 323/يقضي بنقل السيد السفير الدكتور بشار الجعفري المندوب الدائم للجمهورية العربية السورية لدى منظمة الأمم المتحدة في نيويورك من الوفد الدائم في نيويورك إلى الإدارة المركزية لوزارة الخارجية والمغتربين.
و يسمى السيد الدكتور بشار الجعفري نائباً لوزير الخارجية والمغتربين.
ويجري تنفيذ النقل بما في ذلك مهلة الطريق خلال مدة شهرين اعتباراً من تاريخ صدور هذا المرسوم.

و الدكتور الجعفري من مواليد دمشق 14 نيسان 1956 حاصل على بكالوريوس في الآداب أدب فرنسي من جامعة دمشق وشهادتي دكتوراه أحداهما دولة في العلوم السياسية وعلى دكتوراه دولة في تاريخ الحضارة الإسلامية في جنوب شرق آسيا.
وعين عام 2006 سفيراً فوق العادة ووزيراً مفوضاً ومندوباً دائماً لسورية لدى الأمم المتحدة في نيويورك كما عمل مندوباً دائماً لسورية لدى مكتب الأمم المتحدة في جنيف ومديراً لإدارة المنظمات الدولية والمؤتمرات في وزارة الخارجية والمغتربين ورئيس البعثة السورية في سفارة سورية في إندونيسيا ووزيراً مستشاراً في سفارة سورية لدى باريس.
وتسلم مدير إدارة المنظمات الدولية والمؤتمرات في وزارة الخارجية والمغتربين كما ترأس وفد الجمهورية العربية السورية لاجتماعات أستانا وعدداً من جولات المحادثات في جنيف وتسلم رئيساً للجنة الوطنية لدراسات مكافحة الإرهاب.

أما المرسوم رقم /324/ يقضي بنقل السيد السفير بسام الصباغ من سفارة الجمهورية العربية السورية في فيينا إلى الوفد الدائم في نيويورك ويعتمد مندوباً دائماً للجمهورية العربية السورية لدى منظمة الأمم المتحدة في نيويورك ويجري تنفيذ النقل بما في ذلك مهلة الطريق خلال مدة شهر اعتباراً من تاريخ صدور هذا المرسوم.
والسفير بسام الصباغ من مواليد حلب يحمل إجازة في العلوم السياسية وعمل سفيراً للجمهورية العربية السورية في النمسا ومندوباً دائماً لدى مكتب الأمم المتحدة والمنظمات الدولية في فيينا منذ 2010.
كما عمل مندوباً دائماً لدى منظمة حظر الأسلحة الكيميائية في لاهاي منذ 2013 ومستشاراً لدى البعثة الدائمة في نيويورك بين عامي 2001 و2006 ودبلوماسياً لدى السفارة السورية في واشنطن من عام 1995 حتى عام 2000.

المصدر :سانا

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق