أخبار دولية

صحيفةٌ أمريكيّةٌ” ترامب أمرَ بردِّ مدمّر إذا قتلتْ إيران أمريكياً في العراق”.

تزامناً مع مقتل العالم النووي الإيراني محسن فخري زاده قرب طهران، أمس الجمعة، أبلغ الرئيس الامريكي دونالد ترامب مستشاريه بأنه مستعد لإصدار أوامر برد مدمّر إذا قُتل أي أمريكي في العراق بهجمات منسوبة إلى إيران، وفقاً لما نقلته صحيفة “واشنطن بوست”.

وقالت الصحيفة نقلاً عن المصدر ذاته أنّ المسؤولين نصحوا ترامب بعدم توجيه ضربةٍ استباقية لإيران، لكنّه أبلغهم أنَّ مقتل أيِّ أميركي خطٌّ أحمر من شأنِه أنْ يؤدّي إلى انتقامٍ فوريٍّ وساحق.

وأضافت الصحيفة أنّه بعد أيامٍ من لقاء ترامب بمستشاريه، قام إسماعيل قاآني قائدُ فيلق القدس الإيراني ، والمسؤول عن العمليات الخاصة لطهران في الخارج ،قام بزيارة إلى العراق للحثّ على ضبط النفس.

وقالت الصحيفة الأمريكية إن “الحكومة العراقية أصبحت في حالة تأهب مع دخول رئاسة ترامب أسابيعها الأخيرة، خوفاً من اندلاع مواجهة في اللحظة الأخيرة بين الولايات المتحدة وإيران على الأراضي العراقية”.

وأوضحت الصحيفة، أن رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، يتعرض لضغوط من قبل مسؤولين أمريكيين لتصعيد حملة حكومته على المسلحين المدعومة من إيران في العراق، والتي استهدفت صواريخها مراراً خلال العام الماضي مواقع دبلوماسية وعسكرية يستخدمها الأمريكيون.

ومع تصاعد التوترات، هناك مخاوف من أن الأعمال الاستفزازية من قبل أي من الجانبين يمكن أن تؤدي إلى صراع غير مقصود، حسب الصحيفة.

وتصاعدت التوترات في المنطقة بشكل أكبر أمس بعد مقتل العالم النووي الإيراني البارز محسن فخري زاده في هجوم مستهدف على ما يبدو في طهران. واتهم مسؤولون إيرانيون إسرائيل في جريمة القتل، مما أثار احتمال أن إيران أو وكلائها في الشرق الأوسط قد ينتقمون من أهداف غربية.

المصدر :MEDIA 24+وكالات

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق