أخبار دولية

ترحيل المجرمين من اللاجئين السوريين يتفاعل في ألمانيا

ذكرت الإذاعة الألمانية عبر موقعها الرسمي أن كتلة الاتحاد النيابية في البرلمان الألماني اقترحت ترحيل المجرمين من اللاجئين السوريين إلى بلدهم، موضحة أن الأشخاص الذي يمكن أن تكون حياتهم معرضة للخطر لكونهم مطلوبين للسلطات السورية يمكن أن يتم ترحيلهم إلى المناطق التي تسيطر عليها تركيا في شمال سوريا.

ونقل الموقع عن نائب رئيس المجموعة البرلمانية للاتحاد “فراي تورستن”، قوله: “ينبغي التحقق ما إذا كان بإمكان ألمانيا إعادة المهددين بالخطر إلى المنطقة التي تسيطر عليها تركيا شمال سوريا”.

في حين قالت مجموعة حزب “الخضر” في البرلمان الألماني إن اقتراح ترحيل اللاجئين السوريين حتى الخطرين إلى سوريا مخالف للقانون والدستور.

ونوهت إلى أن جميع التقارير الواردة من وزارة الخارجية حول تقييم الوضع في شمال سوريا تشير إلى أنه ليس مكاناً آمناً، لافتة إلى أنه بالنسبة لما يتعلق بالشمال السوري، هناك مجموعات تصنف على أنها إرهابية تلاحق المعارضين أيضاً.

وكان وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر ألمح إلى إمكانية رفع حظر ترحيل اللاجئين السوريين إلى سوريا، وخاصة للمجرمين والخطيرين أمنياً.

وقال زيهوفر في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية “د.ب.أ” يوم الجمعة: “سأدعو إلى أن نفحص مستقبلاً، على الأقل بالنسبة للمجرمين والخطيرين أمنياً، ما إذا كان من الممكن ترحيلهم إلى سوريا وذلك بدلاً من فرض حظر عام على الترحيل”.

Rumaf – وجه الحق -29-11-2020

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق