أخبار محلية

سبوتنيك : تركيا تستعد لبدء عمل عسكري كبير في إدلب..!

تحدثت وكالة “سبوتنيك” الروسية عن استعدادات تجريها تركيا لبدء عمل عسكري كبير في محافظة إدلب شمال غرب سوريا ضد أماكن تمركز قوات الجيش السوري في تلك المنطقة.

ونقلت الوكالة عن الخبير السوري بشؤون الجماعات المسلــحة “عمر الرحمون” حسب وصفها، قوله: “إن القوات التركية تحضر لشن عملية عسكرية جديدة ضد مناطق سيطرة قوات الحكومة السورية بريف إدلب الجنوبي”.

ووفقاً للوكالة، فإن “الرحمون” ذكر أن القوات التركية قامت بالانسحاب من نقاط المراقبة الواقعة ضمن مناطق الحكومة السورية ، ليس تنفيذاً للاتفاقات المبرمة بين تركيا وروسيا مطلع شهر آذار/ مارس الفائت بشأن الشمال السوري.

وأضاف: “إن انسحاب الجيش التركي ما هو إلا تحضير واستعداد لبدء عمل عسكري جديد ضد قوات النظام السوري في المنطقة الشمالية الغربية من سوريا”.

وادعى “الرحمون” أن أنقرة تأخرت كثيراً في الالتزام بالاتفاق الموقع بين الرئيسين الروسي “فلاديمير بوتين” ونظيره التركي “رجب طيب أردوغان” في العاصمة الروسية موسكو في السادس من شهر آذار الماضي.

وزعـم أن من يعرف تركيا وطريقة تفكيرها جيداً يدرك أنها لم تقدم على خطوة إخلاء نقاط المراقبة إلا لغايات وأهداف معينة.

وأشار إلى أن غاية تركيا من تلك الخطوة هي أن لا تكون تلك النقاط المحـ.ـاصرة ورقة ضغط بيد قوات الجيش السوري في حال قررت أنقرة البدء بأي عملية عسكرية جديدة شمال غرب سوريا.

ولفت “الرحمون” إلى أن عناصر تلك النقاط ومعداتها قد أعادت انتشارها في منطقة جبل الزاوية بريف محافظة إدلب الجنوبي، وذلك من أجل تعزيز تواجدها العسكري في تلك المنطقة.

وتحدث عن تعزيزات عسكرية كبيرة دفعت بها تركيا في الآونة الأخيرة إلى خطوط التماس مع قوات الجيش السوري ، وخاصة في الريف الجنوبي لمحافظة إدلب.

كما نوه “الرحمون” في معرض حديثه إلى أن التحركات التركية الأخيرة تؤكد أن أنقرة تسعى لتفريغ الساحة وإفساح المجال أمام قواتها لبدء عمل عسكري جديد بالتزامن مع تسليم “دونالد ترمب” السلطة في الولايات المتحدة للرئيس الجديد “جو بايدن”.

تجدر الإشارة إلى أن وكالة “سبوتنيك” الروسية كانت قد نشرت يوم أمس تقريراً، أن فصائل المعارضة المسلحة الموالية لتركيا تستعد لاستخدام الكيمــاوي في منطقة جبل الزاوية جنوب إدلب خلال الأيام المقبلة.

المصدر سبوتنيك +وكالات

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق