أخبار محلية

فرقة الحمزات تسطو على أراضي زراعية في قرية تل ذياب وتطرد أصحابها

” رأس العين ريف الحسكة”

ضمن سياسة التغيير الديمغرافي التي تنتهجها الفصائل الموالية لتركيا في المناطق التي سيطرت عليها مؤخراً عقب عملية ماتسمى بنبع السلام في مدينتي تل أبيض ورأس العين قبل عام.

تواصل الفصائل المسلحة الموالية لتركيا بطرد السكان المحليين والاستيلاء على أملاكهم والأراضي الزراعية، حيث أقدمت قوات تتبع لفرقة الحمزات بالاستيلاء على أراضٍ زراعية في قرية تل ذياب في ريف رأس العين التابعة لمدينة الحسكة.

ووفقاً لمصادر محلية، أن فرقة الحمزات استولت بالقوة على أراضي زراعية تعود ملكيتها للمدنيين بقرية تل ذياب وتذرّع فصيل الحمزات بأن الأراضي لمقاتلي قسد، فيما يؤكد الأهالي أنها ملكية مدنية ولاعلاقة لقسد بهذه الأملاك.

ولفتت المصادر إلى أنّ مساحة الأراضي الزراعية تبلغ 70 دونماً ومزروعة بمحصول الشعير، ومنعت فرقة الحمزات الأهالي من جني محصولها القادم وبأنها باتت أملاك الفرقة.

ولكن الأهالي رفضوا الاستغناء عن ممتلكاتهم إلا أن فرقة الحمزات طردت الأهالي بالقوة وأكدت على سطوتها على الأراضي، مما تسبب باندلاع شجار بين الأهالي وعناصر فرقة الحمزات لتقوم الأخيرة بطرد الأهالي بالقوة وتحت تهديد السلاح.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق