الرئيسية » تاريخ » الأسقف النائمة

الأسقف النائمة

الأسقف النائمة ::

لو توقفت الحرب الآن في

سوريا وقُدّر لأحد من المهاجرين العودة إلى مدينته

التي هُجر منها فلن يجد سوى المنازل ال والأسقف المدمرة في قرى الريف الشمالي.
وهذا الدمار يحاكي لنا ما عاناه الأهالي في السنوات الماضية من تشريد وتهجير

وهذا الدمار كان سببه التنظيمات الإرهابية التي كانت متواجدة في المنطقة آنذاك ولقد كانت تركيا هي الممول الرئيسي لهذه التنظيمات لإعادة بناء امبراطوريتها العثمانية في سورية .

ولم تتوقف أطماع المحتل التركي ومرتزقته في ريف حلب الشمالي بل تعدت أطماعه لتصل مدينة عفرين في الحادي والعشرون من شهر كانون الثاني بمساعدة فصائل المعارضة.
متخذين من محاربة الإرهاب ذريعة لتنفيذ مخططاتهم العدوانية وتطبيق سياسة التغيير الديمغرافي في المنطقة.
و بعد شهرين من المقاومة أمام أكبر ثاني قوة في حلف الناتوا استطاعت تركيا ومرتزقتها من دخول مدينة عفرين .

وفي السادس عشر من آذار قامت الإدارة الذاتية الديمقراطية في مقاطعة عفرين بإجلاء المدنيين من المدينة وذلك تفاديا ً لوقوع مجزرة في عفرين كما حصل في كوباني منذ سنوات.

ولذلك اضطر الآلاف من أهالي عفرين النزوح إلى المناطق المجاورة لمدينة عفرين ” نبل والزهراء وريف حلب الشمالي .
وهام النازحون هنا في الشهباء قد اتخذوا من البيوت المهجورة و الشبه مدمرة ملجأ لهم يأويهم.

رابط الفيديو https://youtu.be/KoTsPWmeKnU

وجه الحق ٢-٥-٢٠١٨ rümaf

اعداد نوري عدنان

تحرير ندى عدنان

شاهد أيضاً

حركة الثقافة والفن تقيم أول فعالياتها الفنية في مخيم برخدان ::

حركة الثقافة والفن تقيم أول فعالياتها الفنية في مخيم برخدان :: بدأت اليوم أولى فعاليات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *