الرئيسية » تاريخ » إرادتنا أقوى من إرهابك يا أردوغان

إرادتنا أقوى من إرهابك يا أردوغان

إرادتنا أقوى من إرهابك يا أردوغان ::

تظاهر اليوم عشرات الآلاف من أهالي اقليم عفرين في ناحية فافين في تمام الساعة الرابعة وذلك للتنديد بانتهاكات المحتل التركي.
وانطلقت التظاهر من كازية فافين ووصلت مخيم برخدان وهناك ألقيت العديد من الكلمات منها كلمة باسم مؤتمر ستار وألقتها “هيفا عربو “و باسم مجلس مقاطعة عفرين “عثمان شيخ عيسى “وباسم مجلس مقاطعة الشهباء “وفاء حسين مصطفى ” قائلة ::

” أيها الأخوة أيتها الأخوات
أهلنا في الشهباء وعفرين أيتها الوطنيون السوريون الشرفاء تحية حب و وفاء لكم.
نتقدم إلى عوائل الشهداء في كل من الشهباء وعفرين والشمال السوري وثورة سورية ثورة الحرية والمساواة والعدالة وننحني إجلالاُ وإكراماً لذكرى هولاء الشهداء
الذين ضحوا بأرواحهم فداء لهذه الثورة والتراب السوري.
لقد قامت الثورة السورية المطالبة بحياة حرة وكريمة لكل السوريين شاركت فيها كل فئات ومكونات الشعب السوري لتحقيق نظام ديمقراطي يحقق مطالب كل الشعوب والخلاص من الظلم و الاضطهاد الداعشي والاردوغاني
ومنذ الانطلاقة الأولى تدخت الدول الإقليمية وعلى رأسها الدولة التركية الفاشية التي دعمت الإرهاب وجندتهم وزجتهم في سوريا بهدف النهب والقتل واشعال فتيل الحرب الأهلية من خلال دعم النزعات الطائفية و المذهبية والعرقية لتحقيق اطماعها التوسعية والاحتلالية وإعادة امجاد الدولة العثمانية.
إن معظم الجرائم والمآسي التي تعرض لها الشعب السوري ارتكبت من قبل حكومة العدالة بقيادة أردوغان حيث دعم الإرهاب وفتح المجال لهم بالدخول إلى سوريا من جميع اصقاع العالم وقامت بتدمير البنية التحتية في كل من حلب والشمال السوري تمهيد لا حتلالها
لكن الشعب السوري لم ينجر إلى هذه السياسة القذرة فكان الشمال السوري ومن خلال أبناءه من قوات سوريا الديمقراطية ومجلس سوريا الديمقراطي على دراية كافة نوايا وأهداف هذا المجرم والإرهابي الداعشي اردوغان.
ومنذ عام 2012 ويتعرض الشمال السوري لاعتداءات التركية وبأدواتها من داعش والنصرة وما مقاومة كوباني وراس العين ومعركة تحرير الرقة خير شاهد على ذلك.
إن الاحتلال التركي المباشر للشمال السوري واحتلال جرابلس والباب وإعزاز وبتواطئ روسي ودول إقليمية ومن ثم العدوان التركي على مدينة عفرين في 20/1/2018 ما هو إلى سلسلة متكاملة لهذا الاحتلال وبدعم من روسيا الاتحادية وبصمت دولي هي جريمة كبرى بحق الشعب السوري.
ان احتلال تركيا لعفرين والمقاومة البطولية لقوات YPG و YPJ و قسد التي ابدتها في وجه آلتها العسكرية المدعومة من حلف الناتو لم يشهد لها التاريخ مثيلاً لها.
ان الشعب الكردي في عفرين يتعرض اليوم على أيدي تركيا إلى عملية إبادة وتطهير عرقي من خلال سياسة التتريك والتغير الديمغرافي واستجرار آلاف عائلات المرتزقة وتحت اشراف الاستخبارات التركية من الغوطة الشرقية وباقي المناطق وتوطينهم في عفرين ونواحيها هو لابادة الشعب الكردي واقتلاعهم من جذورهم.
ان أهلنا في عفرين يتعرضون كل يوم الى ابشع أنواع التعذيب و القتل والخطف ويتم اخراجهم من قراهم وبلداتهم عنوة ما هو الا جرائم حرب ترتكب وامام اعين الجميع ولكن الأرض ستبقى لأصحاب الأرض والزيتون سيبقى لأصحاب رغماً عن اردوغان و اتباعه .

رابط الفيديو https://youtu.be/_33e29e_hyQ

وجه الحق ٣-٥-٢٠١٨ rümaf

إعداد نوري عدنان

تحرير ندى عدنان

شاهد أيضاً

حركة الثقافة والفن تقيم أول فعالياتها الفنية في مخيم برخدان ::

حركة الثقافة والفن تقيم أول فعالياتها الفنية في مخيم برخدان :: بدأت اليوم أولى فعاليات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *