تقارير وتحقيقاتسياسة

رؤساء أمريكيون وأوروبيون يشتعلون غضباً لاقتحام الكابيتول….ما عدا تركيا

خاص وكالة روماف\ روسيل

ماذا قال القادة الأمريكيون؟

قال الرئيس السابق الديمقراطي باراك أوباما في بيان “التاريخ سيتذكر أعمال العنف التي حصلت اليوم في الكابيتول، بتحريض من رئيس كذب بلا هوادة بشأن نتيجة الانتخابات، باعتبارها لحظة خزي وعار على بلدنا”.

وأضاف “سنخدع أنفسنا إذا ما قلنا إن ما حدث كان مفاجأة تامة” ملقياً باللوم على قادة الحزب الجمهوري ووسائل الإعلام الموالية لهم.

من جهته ندد الرئيس السابق الديمقراطي بيل كلينتون باقتحام أنصار ترامب مقر الكونغرس، وقال في بيان “لقد واجهنا اليوم اعتداء غير مسبوق على الكابيتول وعلى دستورنا وعلى بلدنا” معتبرا أن هذا الهجوم غذته “4 سنوات من السياسات المسمومة” والتضليل المتعمد.

الرئيس الجمهوري السابق جورج دبليو بوش شنّ هجوماً عنيفاً على القادة الجمهوريين الذين أججوا حالة “التمرد” وقال بوش في بيان “هكذا يتم الطعن بنتائج الانتخابات في جمهوريات الموز، لكن ليس في جمهوريتنا الديمقراطية”.

ومن جهة أخرى ندد وزير الخارجية مايك بومبيو باقتحام مقر الكونغرس، معتبراً أن العنف الانتخابي “لا يمكن التساهل معه” لا في الولايات المتحدة ولا خارجها.

ماذا قال القادة الأوروبيون؟

الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ اعتبر في تغريدة على تويتر أن ما جرى “مشاهد صادمة في واشنطن”، مضيفاً “نتيجة هذه الانتخابات يجب أن تحترم”.

من جهته، وصف وزير خارجية الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل ما حصل في الكابيتول بـ “اعتداء على الديمقراطية الأميركية ومؤسساتها وسيادة القانون، وكتب على تويتر “في نظر العالم، تبدو الديمقراطية الأميركية الليلة تحت حصار”.

بدوره، وصف رئيس البرلمان الأوروبي ديفيد ساسولي ما شهده الكابيتول بأنه “مقلق للغاية”، داعياً إلى “وجوب احترام الأصوات الانتخابية الديمقراطية”.

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عبّر عن إدانته لمظاهرات اقتحام الكونغرس في أمريكا، قائلاً إن “الاحتجاجات لا تعكس الوجه الحقيقي للولايات المتحدة الأمريكية، وإنه يؤمن بقوة الديمقراطية الأمريكية.”

وفي بريطانيا، وصف رئيس الوزراء بوريس جونسون ما حصل بأنه “مشاهد مخزية”، مطالباً بنقل السلطة سلمياً إلى بايدن.

وقال جونسون على تويتر “الولايات المتحدة تدعم الديمقراطية في جميع أنحاء العالم، ومن المهم الآن أن يكون هناك انتقال سلمي ومنظم للسلطة”.

وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، دعا أنصار ترامب إلى “التوقف عن الدوس على الديمقراطية”، وكتب “على ترامب وأنصاره أن يقبلوا في نهاية المطاف بقرار الناخبين”.

بدورها، وصفت رئيسة الوزراء النرويجية إرنا سولبرغ اقتحام الكابيتول بأنه “هجوم غير مقبول بتاتاً على الديمقراطية في الولايات المتحدة”، وحملت الرئيس ترامب المسؤولية عن وقف هذا الأمر.

أما في أنقرة، فاكتفى الناطق الرسمي باسم الرئاسة التركية، إبراهيم كالن، بالقول إنهم يتابعون بقلق ما تشهده الولايات المتحدة، والأمر ذاته جاء في بيان لوزارة الخارجية التركية.

Rumaf – وجه الحق -07-01-2021

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق