أخبار محلية

وليام روباك: فقدنا نفوذًا كبيرًا وسط التوغل التركي في سوريا

قال نائب المبعوث الأمريكي الخاص لمحاربة “داعش” وليام روباك أن بلاده فقدت نفوذًا كبيرًا وسط التوغل التركي في سوريا.

وأوضح في حديث مع موقع defenseone أن الوجود الأمريكي في شمال شرق سوريا كان ينظر إليه على أنه مصدر ضغط لنوع من الحل السياسي المستقبلي [في الحرب الأهلية الجارية في سوريا]، وتابع قائلاَ “فقدنا بين عشية وضحاها نصف الأراضي التي كنا نسيطر عليها، إلى جانب قوات سوريا الديمقراطية”.

وقال روباك إن “الولايات المتحدة قد فقدت على الأرجح بعض هيبتها على المسرح العالمي لعدم وقوفها إلى جانب شريكتها، قوات سوريا الديمقراطية ، في مواجهة التقدم التركي”.

لكنه أشار إلى أنه “لا يمكن تجاهل العلاقة المعقدة مع تركيا، حليف الناتو، حيث كانت واشنطن تدرس كيفية التعامل مع الغزو الوشيك”.

ولفت الدبلوماسي الأمريكي إلى أنه لا تزال العديد من المشاكل المستعصية في الملف السوري بلا حل – مثل التصرف النهائي لآلاف مقاتلي داعش وعائلاتهم المحتجزين في مجموعة متنوعة من المخيمات المختلفة التي تديرها قوات سوريا الديمقراطية في شمال شرق سوريا”

وحذر روباك من أنه إذا لم تفعل الولايات المتحدة إعادة الاستثمار والمساعدة لتحقيق الاستقرار، فقد يعاود داعش الظهور حيث جمد ترامب في عام 2018 المساعدة لتحقيق الاستقرار في سوريا وقال إن الرقة “بدت مثل دريسدن بعد الحرب العالمية الثانية” في عام 2018 ، حيث تم تدمير مجمعات سكنية بأكملها بالأرض وتدمير البنية التحتية تمامًا.

وأشار روباك إلى أن “الضرر الذي لحق بعلاقة واشنطن مع قوات سوريا الديمقراطية تم إصلاحه إلى حد كبير، نظراً لأن ترامب وافق على الاحتفاظ بوجود عسكري في سوريا”.

وقال روباك أنه ربما للمرة الأخيرة التي سيغادر فيها سوريا، مع وجود علاقة سليمة مع قوات سوريا الديمقراطية – حتى “قوية” مشيراً إلى مرورهم بفترة صعبة بعد التوغل التركي مباشرة وفقدان الكثير من المصداقية.

ولفت المسؤول الأمريكي إلى جانب “النجاح الواضح في تدمير المعقل المادي لداعش في العراق وسوريا ، إلا هناك بعض النجاحات الدبلوماسية الناشئة الأخرى” التي حققتها إدارته. وقال إن محاولة الحوار بين الأكراد “كانت ناجحة من بعض النواحي المهمة” ويمكن “بناء حوار عربي كردي في المستقبل

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق