أخبار دوليةخبر عاجل

فرنسا تستعيد 7 أولاد فرنسيين من مخيم الهول في شمال شرق سوريا

أعلنت وزارة الخارجية الفرنسية، في بيان لها، أن فرنسا أعادت اليوم الأربعاء 13 يناير\ كانون الثاني، سبعة أولاد فرنسيين قاصرين كانوا في شمال شرق سوريا، التي تقع تحت سيطرة قوات سوريا الديمقراطية.

وقال البيان أنه جرى استقبال هؤلاء القاصرين الذين يعانون من وضع حرج للغاية، بناءً على التصاريح الصادرة عن المسؤولين المحليين.

وأضاف البيان أنه تم تسليم هؤلاء الأولاد الفرنسيين لدى وصولهم إلى فرنسا للسلطات القضائية ورعاية الخدمات الاجتماعية لتقديم الرعاية اللازمة لهم.

وتوجه البيان بالشكر للمسؤولين المحليين في شمال شرق سورية على تعاونهم وعلى منحهم التصاريح الضرورية لنقل هؤلاء الأولاد الفرنسيين.

يُذكر أن وزيرة الجيوش الفرنسية فلورانس بارلي كانت قد أعربت الأحد الماضي عن قلقها من “عودة ظهور” تنظيم داعش في العراق وسوريا، فيما تتواصل تعبئة العسكريين الفرنسيين ضمن تحالف دولي لمكافحته بقيادة الولايات المتحدة.

وأكدت الوزيرة في تصريح أدلت به لتحالف إعلامي يضم محطتي “فرانس إنتر” الإذاعية و”فرانس إنفو تي.في” التلفزيونية وصحيفة “لو موند” أن “فرنسا تعتبر أن تنظيم داعش لا يزال موجوداً. حتى أنه يمكن الحديث عن شكل من أشكال عودة ظهوره في سوريا والعراق“.

Rumaf – وجه الحق -13-01-2021

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق