أخبار محليةتاريخ

على وقع الفلتان الأمني في إدلب العثور على جثة مجهولة للهوية مقتولاً بطلقة في الراس

ضمن حالة الفلتان الأمني التي تعيشها المناطق الخاضعة لسيطرة المسلحين الموالين لتركيا وهيئة تحرير الشام في ريف حلب الشمالي ومحافظة ادلب.

عثر الأهالي على جثة شاب في العقد الرابع مقتولاً ووجدت جثته مرمية في منطقة نائية بقرية بزابور بريف إدلب وعليها آثار تعذيب،وأثناء الكشف عليه من قبل الطبابة الشرعية تبين أن سبب الوفاة: هو الأذية الدماغية الناجمة عن طلق ناري بالرأس و زمن الوفاة حوالي 12 ساعة.

وضمن السياق ذاته،. قُتل مسلحين اثنين أحدهم ينتمي الي التنظيمات الإرهابية من الجنسية الأوزبكية والآخر مجهول الهوية نتيجة قيامهما بتفكيك لغم داخل محل لبيع الأسلحة في شارع الجلاء وسط مدينة إدلب، بالإضافة لوجود 5 جرحى بينهم مسلحين متطرفون ومدنيين كانوا قرب موقع الانفجار.

الجدير بذكره، قُتل يوم أمس شخص وأصيب ثلاثة آخرون نتيجة انفجار عبوة ناسفة مزروعة بسيارة لبيع مادة الخبز بسوق لبيع الخضار في قرية سجو بريف مدينة إعزاز قرب الحدود السورية – التركية شمالي حلب

زر الذهاب إلى الأعلى