أخبار دوليةسياسة

ميثاق جديد لمسلمي فرنسا يكرس العلمانية والمواطنة ويرفض الإسلام السياسي

أقر المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية رسميا الأحد “ميثاق مبادئ” للإسلام في فرنسا ستشكل انطلاقة لإعادة تنظيم شؤون ثاني ديانة في هذا البلد الأوروبي.

وجاء في بيان صادر عن المجلس نشر مساء أمس الأحد، بحسب ما نقلت وكالة “يورونيوز” أن الميثاق، الذي لم ينشر مضمونه بعد، ينص على “مبدأ المساواة أمام القانون يرغم كل مواطن ولا سيما المسلم في فرنسا على عيش حياته في إطار قوانين الجمهورية الضامنة لوحدة البلاد وتماسكها”. ويشير الميثاق كذلك إلى أن الأعمال العدائية التي تستهدف مسلمي فرنسا وتنسب إلى “أقلية متطرفة لا ينبغي أن تعتبر أنها الدولة أو الشعب الفرنسي”.

وكان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون قد طالب بإعادة تأكيد هذه المبادئ الجمهورية في إطار حملته ضد التطرف الديني التي اتخذت طابعاً رسمياً مع إدراجها ضمن مشروع قانون يبدأ البرلمان الفرنسي دراسته اليوم الاثنين.

ويستقبل الرئيس الفرنسي الاثنين قادة المجلس.

من الجدير ذكره أن هذا الميثاق يمثل خطوة على طريق تقويض جماعات الإسلام السياسي كالإخوان المسلمين والدول الراعية لها كتركيا وقطر.

Rumaf – وجه الحق -18-01-2021

زر الذهاب إلى الأعلى