أخبار دوليةخبر عاجل

واشنطن بوست: مجموعات يمينية متطرفة تهدد بتخريب حفل تنصيب جو بايدن

قالت صحيفة “واشنطن بوست” إن مكتب التحقيقات الفيدرالي حذر أجهزة الأمن في واشنطن من أن مجموعات يمينية متطرفة بحثت تخريب حفل تنصيب جو بايدن.

وقال وزير الدفاع الأميركي بالوكالة، كريس ميلر، يوم أمس الاثنين، إنه ليس هناك “معلومات استخباراتية تشير إلى وجود تهديد داخلي” لتنصيب الرئيس المنتخب جو بايدن، لافتاً إلى أن البنتاغون يفحص ويدقق عناصر الحرس الوطني الموجودين في واشنطن لتأمين مراسم حفل التنصيب.

وذكر ميلر في بيان، نشره الحساب الرسمي للوزارة على “تويتر” أن “لا مؤشرات على تهديد داخلي، لكننا لا نريد أن ندخر جهدا لحماية مبنى الكونغرس”.

وأوضح ميلر أن عملية التدقيق تقوم بها غالباً قوى إنفاذ القانون في بعض الأحداث المهمة أمنياً، وأن عناصر الحرس الوطني يخضعون للتدريب عند وصولهم إلى العاصمة واشنطن، للإبلاغ عن كل ما يشتبهون به.

كما شكر ميلر مكتب التحقيقات الفيدرالي على مساعدته، وأعرب عن امتنانه لأفراد الحرس الوطني الـ25 ألفاً “الذين لبوا نداء أمتهم”.

ويأتي بيان ميلر بعد ساعات من إفادة رئيس الحرس الوطني في العاصمة، بأن مكتب التحقيقات الفدرالي يدرس القوات المشاركة في تأمين مبنى الكابيتول، لمنع أي تهديدات من الداخل، في حين يقوم الآلاف من أفراد الحرس الوطني بدوريات في شوارع العاصمة الأميركية قبل يوم التنصيب.

وفي وقت مبكر الاثنين، نقلت وكالة “أسوشيتد برس” عن مسؤولين في البنتاغون قولهم إن هناك مخاوف أمنية من أن يشكّل بعض الأشخاص الذين تم تكليفهم بحماية مراسم التنصيب، تهديداً مباشرا للرئيس ولكبار الشخصيات التي ستحضر الحفل يوم الأربعاء.

وصرّح وزير الجيش في “البنتاغون”، رايان مكارثي، أن المسؤولين الأمنيين يدركون هذا التهديد المحتمل، وأنه جرى إبلاغ القادة بضرورة أن يكونوا على اطلاع على أي مشكلات داخل صفوفهم مع اقتراب موعد التنصيب.

المصدر: وكالات

Rumaf – وجه الحق -19-01-2021

زر الذهاب إلى الأعلى