أخبار محلية

انفجارات وإعادة تموضع في دير الزور

هزت انفجارات عنيفة منطقة دير الزور أمس الاثنين، وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان المعارض أن الانفجارات ناجمة عن قيام المجموعات الموالية لإيران “فاطميون”، بتفجير مخلفات حرب قرب منطقة الرواد غربي مركز مدينة دير الزور.

وأضاف المرصد أن هذه المجموعات الموالية لإيران عمدت يوم الجمعة الفائت إلى إنزال راياتها وأعلامها من أعلى مقراتها في منطقة الميادين بريف دير الزور الشرقي، ورفعت عوضاً عنها رايات وأعلام تابعة للحكومة السورية، وسط معلومات عن قيام هذه المجموعات بأمر مماثل في البوكمال ومدينة دير الزور.

يأتي ذلك في إطار إعادة التمركز والتموضع التي تقوم به المجموعات الموالية لإيران بعد الضربة الإسرائيلية الأخيرة وفي ظل تصاعد الاستهدافات الإسرائيلية عليها.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان الأحد، أن القوات الإيرانية والمجموعات الموالية لها تواصل عملية إعادة انتشارها وتغيير مواقعها في مدينتي الميادين والبوكمال ضمن الأراضي السورية قرب الحدود مع العراق، ومناطق أخرى في ريف دير الزور.

يذكر أن الضربات الإسرائيلية قتلت 57 شخصاً في استهداف مواقع وتمركزات ومستودعات لكل من القوات السورية وحزب الله اللبناني والمجموعات الموالية لإيران في 13 كانون الثاني الجاري.

 

زر الذهاب إلى الأعلى