أخبار محلية

المروحيات الروسية تلاحق تنظيم “داعش” في صحراء التنف على مقربة من القاعدة الأمريكية

لاحقت المروحيات الروسية، بعد ظهر اليوم الأحد، سيارات دفع رباعي تابعة لتنظيم “داعش” كانت قد شنت هجوماً على حافلة “مبيت” للجيش السوري في الطريق الصحراوي (تدمر دير الزور)، بالقرب من منطقة الشولا بريف دير الزور الجنوبي الشرقي.

وقال اللواء نزار الخضر، رئيس اللجنة الأمنية والعسكرية في محافظة دير الزور و(قائد الفرقة 17) في الجيش السوري، لوكالة “سبوتنيك” الروسية، إنه “بعد حدوث الهجوم، تمت ملاحقة السيارتين المهاجمتين لدى فرارهما باتجاه عمق صحراء (التنف) حيث تتموضع القاعدة الأمريكية، وتم تدمير إحداها وإصابة الأخرى ما أدى لمقتل وإصابة عدد من الإرهابيين”.

وأضافت “سبوتنيك” أن طائرات الاستطلاع الروسية رصدت أحد المواقع التي يعتقد أنها غرفة عمليات يستخدمها تنظيم “داعش” في عمق الصحراء، الأمر الذي استدعى تعاملاً سريعاً عبر غارات جوية مركزة أسفرت عن تدمير المقر بشكل كامل ومقتل من بداخله.

وكانت مجموعة تابعة لتنظيم “داعش” تستقل سيارتي دفع رباع مركب عليها رشاشات، هاجمت حافلة عسكرية على متنها جنود من الجيش السوري ما أدى إلى مقتل ثلاثة عسكريين وإصابة 12 آخرين بجروح، وهو ما استدعى تدخلاً من قِبل المروحيات الروسية على وجه السرعة، واستهداف السيارتين المهاجمتين اللتين كانتا تحاولان الهرب باتجاه الحدود السورية العراقية بريف دير الزور”.

يشار إلى أن “المنطقة الغربية والغربية الجنوبية من محافظة دير الزور والجهة الشرقية الجنوبية من محافظة الرقة شرقي سوريا وباديتي حمص وحماة، وصولاً إلى بادية منطقة التنف على الحدود (السورية – الأردنية)، تشكل مساحة نشاط لبقايا تنظيم “داعش”.

Rumaf – وجه الحق -24-01-2021

زر الذهاب إلى الأعلى