أخبار محلية

إصابة عنصر من الشرطة المدنية برصاص فصيل أحرار الشرقية في رأس العين

على وقع حالة الفوضى التي تعيشها مدينة رأس العين بريف الحسكة وانتشار الفصائل المسلحة في المدينة وغياب القانون وانتشار قانون الغاب.

وفي هذا السياق، تشهد مدينة سري كانييه “رأس العين” حالة من التوتر العسكري في الجزء الشرقي لمدينة رأس العين بعد إصابة عنصر من الفيلق الثاني برصاص عناصر من فصيل أحرار الشرقية.

اقرأ أيضاً :على خلفية الاعتداء على امرأة.. اشتباكات بين أهالي رأس العين والشرطة العسكرية بالأسلحة الرشاشة

حيث أقدم عناصر من أحرار الشرقية المنضوية ضمن صفوف الجيش الوطني الموالي لتركيا على إطلاق النار من أسلحتهم الرشاشة باتجاه عنصر من الشرطةِ المدنية بسبب الخلاف على تعبئة المياه، مما أسفر عن إصابة الشرطي في ساقه بالإضافة إلى اعتقال أحرار الشرقية لثلاثة آخرين على خلفية الحادثة.

اقرأ أيضاً :مقتل ثلاثة مدنيين بانفجار وسط مدينة تل أبيض

وكما شهدت المدينة صباح اليوم اعتداء عناصر من أحرار الشرقية والشرطة العسكرية على امرأة من مدينة رأس العين مما أدى إلى حصول اشتباكات بين أهالي رأس العين والفصائل الموالية لتركيا في المدينة، وأسفرت الاشتباكات عن إصابة عنصرين من أحرار الشرقية بجروح متعددة.

وتشهد المدينة نفوذاً واسعاً وتسلطاً كبيراً من قِبل الفصائل الموالية لتركيا، حيث قتلت “فرقة الحمزة” مواطناً بالقرب من قرية “ريحانية” الواقعة ما بين قريتي “عالية” و “مبروكة” غربي رأس العين، أثناء محاولته التهرب من دفع الإتاوات على حاجزها، وبعد مقتله فجروا سيارته الشخصية، وادّعوا أنه يحمل مواد متفجرة.

زر الذهاب إلى الأعلى