أخبار محلية

اللجنة المركزية غرب درعا ترفض شروط السلطات السورية

عُقد اجتماع، اليوم الثلاثاء، بحضور وجهاء وأعيان محافظة درعا ولجانها المركزية عن مدينة درعا والريف الغربي والريف الشرقي بحضور مندوبين من أبناء المحافظة عن اللواء الثامن المدعوم روسيًا، للتباحث في موضوع اتخاذ القرار بشأن شروط السلطات السورية لتلافي الحملة العسكرية على مدينة طفس ومحيطها.
وقالت مصادر اعلامية معارضة نقلاً عن مصدر في اللجنة إن اللجان المركزية وكل من حضر الاجتماع اتخذوا قرارًا يرفض فكرة وشرط الإبعاد نحو الشمال السوري رفضًا قطعيًا، لأسماء المسلحين الذين وردت أسماؤهم في قائمة السلطات السورية في الاجتماعات السابقة أو أي شخص آخر من المنطقة.
وأضافت المصادر إنّ وفدًا من العشائر ووجهاء المنطقة وأعضاء اللجان المركزية سيخرجون، يوم غد الأربعاء، للبدء بجولة مفاوضات جديدة مع ضبّاط الفرقة الرابعة واللجنة الأمنيّة في مدينة درعا من أجل الخروج بصيغة اتفاق أخر يقبله الطرفان.
وبالنسبة للمطلوب إبعادهم مع عائلاتهم الى الشمال, فإن عشائر المنطقة سيضمنوهم، كونهم أيضًا يرفضون مسألة ‘بعادهم أو تسليم أحد منهم للسلطات السورية، وفق المصدر.
وكان الجيش السوري قد استقدم على مدار الأسابيع الماضية تعزيزات عسكرية مدججة بالعتاد الثقيل نحو محافظة درعا، تمركز معظمها في نقاط عسكرية قريبة من مدينة طفس وأخرى في حي الضاحية ومدينة درعا، ملوحًا بعملية عسكرية، وبعد المفاوضات مع اللجان المركزية طالبهم بتسليم السلاح الثقيل الذي في مناطقهم وإبعاد ستة أرهابيين خطرين مع عائلاتهم الى الشمال السوري.

زر الذهاب إلى الأعلى