أخبار محلية

القوى الأمنية تعتقل قيادي في اللواء الثامن في اللجاة، وقياديين آخرين في دمشق

داهمت قوى أمنية قرية إيب في منطقة اللجاة في الريف الشرقي من محافظة درعا. واعتقلت عدداً من الشبّان، بينهم قيادي في اللواء الثامن التابع للفيلق الخامس. وذلك بعد عودة سكّان القرية إليها منذ قرابة أسبوع، بضمانة روسية.

وبحسب مصادر محلية ، أنّ جهاز المخابرات العسكرية والجوية اعتقلت اربعة مدنيين بينهم القيادي “صالح الخلاوي” من بلدة إيب، وهو يعمل قيادياً ضمن صفوف اللواء الثامن، التابع للفيلق الخامس، بعد أنْ عمل سابقاً ضمن صفوف فصائل محلية.

واضاف المصدر، أن اهالي بلدة إيب عادو الى منازلهم يوم الخميس
21 كانون الأول / 2021، إلى منازلهم التي هُجّروا منها بسبب الحرب، ليعيشوا في خيام بين قرى وبلدات شرقي درعا. وقد عادتْ حوالي خمسين عائلة، برعاية روسيا وبمساعدة من اللواء الثامن التابع، الذي نشر مجموعة من الحواجز لتأمين عودتهم.

تُعتبر إيب قرية صغيرة تقع شمال غربي منطقة اللجاة، وتتبع إداريّا لمدينة الصنمين، وكانت منطقة اللجاة احتضنت بعض الفصائل المسلحة المحلية، وجرت العديد من المعارك بينهم وبين الجيش والأجهزة الأمنية، وبعد العام 2018 اتخذت القوات الإيرانية وحزب الله اللبناني منطقة اللجاة مقرًّا لها.

في ذات السياق، فقد اعتقلت الحواجز الأمنية اثنين من أبرز قياديّ اللواء الثامن التابع للفيلق الخامس يوم أمس، من مدينة بصرى الشام، أثناء توجههم إلى العاصمة دمشق، ثم تم الإفراج عنهم بعد ساعات

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى