تقارير وتحقيقات

سوريون يحصدون المراكز الأولى في مسابقات ناسا والهند والعمارة

خاص/ وكالة روماف/روسيل

حصد الشاب السوري “عمار ياسر علي” المركز الأول في مسابقة على مستوى العالم أقامتها وكالة ناسا الفضائية حول بناء شبكة عصبونية لتوقع مؤشر اضطراب للعواصف الشمسية التي تؤثر في حقل الجاذبية الأرضية.

ونشر موقع ” 2021 Master’s Admission Campaign Begins at ITMO” أن المسابقة تتبع للإدارة الوطنية الأمريكية للمحيطات والغلاف الجوي (NOAA) ووكالة ناسا الفضائية وكانت مدتها شهرين ويحق للمتسابق إرسال 3 حلول كحد أقصى في الأسبوع.

وكشف الموقع أن المركز الأول على مستوى العالم كان للشاب السوري من محافظة اللاذقية- قرية دوير بعبده “عمار ياسر علي”، خريج مركز المتميزين في اللاذقية والموفد إلى جامعة سانت بطرسبرغ لتحصيل إجازة الماجستير بهندسة الميكاترونيك.

وأوضح الموقع أنه كان على المتسابق إنشاء نموذج يتنبأ بالاضطرابات في المجال المغنطيسي الأرضي الفعلي والتي كان بها أقل قدر من الأخطاء عند مقارنتها ببيانات القمر الصناعي الفعلية.

وفقاً لما نقل الموقع عن “عمار”، فقد بدأ المشاركة في مسابقات التعلم الآلي وتحليل البيانات منذ ثلاثة أشهر، وأشار عمار إلى أن دافعه الرئيسي لم يكن الجائزة المالية “15000 دولار” ولكن الاعتراف بكفاءاته في المسابقة والمشاركة، يقول “لقد دخلت في التعلم الآلي منذ عامين واعتقدت أن مثل هذه المسابقات يمكن أن تكون مفيدة حقاً في دراستي. لهذا السبب بدأت في البحث عنها”.

بعد حصوله على درجة البكالوريوس من جامعة تشرين في سوريا، حصل “عمار” على منحة للدراسة في روسيا واستقر على التعلم الآلي. بعد أن درس الميكاترونيك والروبوتات في سورية، قرر مواصلة تدريبه في برنامج تقنيات الكمبيوتر، ويضيف أنه كان دائماً مهتما بالبرمجة، وشارك في العديد من المسابقات، إلا أن أليكسي كاشفنيك، المشرف على أطروحته، هو الذي اقترح أن يدرس التعلم الآلي، “عندما تم قبولي في ITMO، أردت دراسة رؤية الكمبيوتر ومعالجة الصور. لكن أليكسي كاشيفنيك أوصاني بالدخول في التعلم الآلي. لقد أعطاني ذلك الدفعة الأولى، وأنا ممتن جداً لها. في البداية، عملت على التعلم الآلي ولكن فقط في سياق رؤية الكمبيوتر، ثم طورت اهتمامي بأنواع البيانات الأخرى – البيانات المرئية وتقنيات التعرف على الوجه والكلام وتحليل البيانات الطوبولوجية والتنقل وما إلى ذلك “.

 يعمل “عمار” حالياً على مشروع قائم على رؤية الكمبيوتر،

 يراقب الحالة الجسدية للشخص، ويمكن تطبيقه لمراقبة سلوك السائقين وإنشاء نظام دعم ذكي، سيكون النظام قادراً على اكتشاف وقت تشتيت انتباه السائقين عن طريق الهواتف الذكية وإرسال رسائل تذكير لهم للتركيز على الطريق، وقد تقدم بالفعل إلى أحد برامج الدكتوراه بالجامعة لمواصلة تطوير مساعدي السائقين الأذكياء. في الوقت الحالي.

وهنأت هيئة التميز والإبداع “عمار علي” على صفحتها على فيسبوك على فوزه بالمركز الأول عالمياً في مسابقة الذكاء الصنعي التابعة للإدارة الوطنية الأمريكية.

يُشار إلى أن الطالب الدكتور باسل محلا، المعيد في كلية الزراعة، جامعة تشرين والموفد إلى المعهد الهندي للبحوث الزراعية حصل منذ أيام على الميدالية الذهبية عن أفضل أطروحة دكتوراه للعام 2019-2020، والمقدمة من مجمع علوم التربة في الهند.

فيما بلغ المهندس المعماري السوري مهند إياد الباشا من حلب مرتبة العالمية بفوزه في جائزتين عالميتين بالتصميم المعماري،

ويقوم بتصميم العديد من مشاريعه على أرض الواقع في جنوب إفريقيا وجنوب السودان، كما تتم مشاركة أعماله على العديد من الصفحات والمجلات العالمية، وأُعجب بأعماله العديد من المهندسين المشاهير منهم المهندس العالمي “نورمن فوستر” و”حسان مرشدي” ولقبه البعض بخليفة المهندسة العراقية العملاقة زها حديد، رغم أنه لم يتجاوز الخامسة والعشرين.

وعلى ذات الخطى حقق الطالب السوري في جامعة ماورادي الهندية “يزن مهنا” الذي يدرس الهندسة المدنية المركز الأول في المسابقة الوطنية الهندية للشباب أواخر العام الفائت.

Rumaf – وجه الحق -20-02-2021

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى