أخبار محلية

تعزيزات للجيش السوري تصل الباب … هل تبدأ عملية عسكرية للسيطرة عليها

كشفت وسائل إعلام موالية للحكومة السورية، عن معلومات حول إرسال الجيش السوري تعزيزات عسكرية إلى ريف حلب توزعت على محاور “الباب” و”منبج” شمال شرق حلب.

وبحسب المصدر ، أن الجيش السوري نقل أرتالاً عسكرية من “تل الجراد” قرب “مصياف” بريف حماة الغربي، ومن “معر شورين” و”خان السبل” بريف إدلب الجنوبي، نحو خطوط التماس في “الباب” و”منبج”، ما أثار تساؤلات عن إمكانية بدء عملية عسكرية في المناطق المذكورة.

إلا أن المصدر أكّد لموقع “شبكة سوريا للتوثيق” عدم وجود أوامر ببدء أي عملية عسكرية حتى الآن، لكن قوات الجيش السوري تأهبت بشكل كامل للتعامل مع أي طارئ جديد في المنطقة.

وأشار المصدر، أن مصادر دبلوماسية تحدثت عن ارتباط توجّه التعزيزات نحو ريف حلب، بالجولة الأخيرة من مباحثات مسار “أستانا” التي عقدت مؤخراً في مدينة “سوتشي” الروسية، ورجّحت إمكانية وجود اتفاق غير معلن بين “روسيا” و”تركيا” حول تغيير التموضع في الشمال السوري.

فيما أكد وزير الدفاع بالحكومة السورية المؤقتة أن الجيش الوطني مستعد للرد على أي هجوم تتعرض له المناطق الواقعة تحت سيطرتهم

وقال في تصريح نشرته إدارة (التوجيه المعنوي) إن الجيش الوطني السوري على أتم الجاهزية للرد المناسب على أي اعتداءات تستهدف المناطق الخاضعة لسيطرة الجيش الوطني.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى