أخبار محليةالمجتمع

هنا سوريا … باعت شعرها لتطعم أبناءها

تناولت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية حجم تدهـور الظروف المعيشية في مناطق سيطرة الحكومة السورية ، عبر لقاءات أجرتها مع سوريين في دمشق وأريافها.

واستهلت الصحيفة تقريرها بالقول إنه مع هـبوط قيمة الليرة السورية والارتفاع الجـنوني لأسعار السلع يظهر مدى البـؤس والفقـر في حياة الناس، بحسب ما نقل موقع “الحرة”.

وأضاف التقرير أن الاقتصاد في سوريا يمر بأسوأ مراحله منذ عام 2019، كما تشهد البلاد انقطاعاً كبيراً في الغاز والكهرباء.

وبحسب الصحيفة الأمريكية قالت سيدة سورية رفضت الإفصاح عن اسمها لأسباب أمنية أنها اضطرت لبيع شعرها إلى أحد صالونات التجميل كي تعيل أسرتها.

وأضافت: “كنت أمام خيارين إما أن أبيع جسدي أو أتخلى عن شعري” مشيراً إلى أن زوجها يعمل بشكل متقطع ولديها 3 أطفال.

وتابعت: “اشتريت بثمن شعري لترات قليلة من وقود التدفئة ومعاطف شتوية لأولادي، ودجاجة مشوية، لأننا لم نتذوق اللحم منذ ثلاثة أشهر”.

وأردفت: “بقيت أبكي لمدة يومين من القـهر والألـم والعــار”.

Rumaf – وجه الحق -25-02-2021

زر الذهاب إلى الأعلى