أخبار محلية

كبار السن في سورية ينتحرون  ….. واليابان تنشئ وزارة “للوحدة”

لفت رئيس الطبابة الشرعية في حلب، الدكتور “هاشم شلاش”، إلى أن أغلب حالات انتحار لأشخاص كبار في السن، نتيجة ظروف الوحدة التي يعانون منها، بعد هجر الأبناء وفقدانهم الرعاية الصحية والاجتماعية، بالإضافة للتوتر والاكتئاب.

وطالب “شلاش”، في حديث لصحيفة الجماهير، بتأمين رعاية للمسنين، سواء كانت اجتماعية أو صحية أو نفسية، بالإضافة إلى تحسين الوضع المعيشي، وتوعية الأطفال، وتفعيل دور المنظمات الحكومية والأهلية في هذا الخصوص.

وأوضح “شلاش” أن عدد حالات الانتحار في المحافظة، ارتفعت إلى 36 حالة موثقة خلال عام 2020، بزيادة 11 حالة عن عام 2019، مبيناً أن طرق الانتحار، التي شملت 13 حالة شنقاً، و11 حالة بمبيد حشري، و3 حالات بطلق ناري، وسقوط 7 حالات، بالإضافة إلى حالة تسمم دوائي، وأخرى بالحروق.

من الجدير ذكره أن وكالات الأنباء تناقلت اليوم خبراً مفاده أن اليابان أنشئت وزارة خاصة “بالوحدة” نتيجة تزايد حالات الانتحار بين الكبار في السن.

ومن الجدير ذكره أن بعض المحافظات السورية كـ “طرطوس” لا تحتوي أي دار لرعاية العجزة.

Rumaf – وجه الحق -25-02-2021

زر الذهاب إلى الأعلى