أخبار محلية

بوتين: محاربتنا للإرهاب مستمرة في مناطق مختلفة أبرزها سوريا

قال الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، إن التهديد الأخطر هو الإرهاب ومكافحته مستمرة على مسافات بعيدة وأبرزها في سوريا، وفقاً لوكالة سيوتنيك الروسية.

وصرح بوتين خلال اجتماعه بهيئات الأمن الروسية أمس الأربعاء أنه “قبل كل شيء تأتي محاربة الإرهاب، فهو التهديد الأشد والأكثر خطورة، ويتطلب الجهوزية الدائمة والإجراءات العملياتية الاستباقية”.

وتابع بوتين قائلا “في الوقت نفسه، أود أن أشير إلى أنه تم منع 72 حادثا إرهابيا في عام 2020، أي أكثر بـ 25 بالمئة من العام الماضي حيث تم منع 57 حادث”.

وفي أكتوبر 2020 كشف وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو في مقال نشرته صحيفة “النجمة الحمراء”التابعة لوزارة الدفاع عن تفاصيل التحضير للعملية العسكرية الروسية في سوريا قبل ست سنوات في 30 أيلول/سبتمبر 2015.

وذكر شويغو أن قرار التدخل في سوريا “كان هذا القرار جوابا على الخطاب الرسمي للقائد السوري بشار الأسد، ويتفق تماما مع بنود اتفاقية الصداقة والتعاون بين بلدينا”.

وأشار شويغو إلى أنه “في تلك المرحلة باتت الأوضاع في سوريا حرجة، وكان هناك خطر هزيمة الجيش العربي السوري وبالتالي انهيار سيادة الدولة السورية”. وقال ” كان الإرهابيون يسيطرون على أكثر من 70٪ من الأراضي السورية ويتقدمون في جميع الاتجاهات ويزيحون القوات الحكومية من مواقعها.

وكالات

زر الذهاب إلى الأعلى